غير مصنف

أشهر اسباب جفاف الانف .. وهل هي من أعراض الكورونا

الأنف هي العضو المسؤول عن حاسة الشم، واستنشاق الأكسجين اللازم للحياة، كذلك تقوم الأنف بحماية نفسها من العوامل البيئية المحيطة، وتدفئة الهواء المار بداخلها، والمحافظة على رطوبة الأنف، وذلك عن طريق وجود الأهداب المبطنة لأغشية الأنف الداخلية، وإفراز المخاط، الذي يحمي الأنف من بعض الفيروسات، والأتربة

أعراض جفاف الأنف:

توجد بعض الأعراض التي تكون مصاحبة لجفاف الأنف في معظم الأحيان، وتتمثل في:

  • نزيف الأنف.
  • تغير بحاسة الشم.
  • إحتقان الأنف.
  • احمرار الأنف، أو التهابها.

اسباب جفاف الانف:

هناك اسباب عديدة تعمل على جفاف الأنف، والتأثير على وظائفها، ومنها:

نزلات البرد والأنفلونزا:

تُعد الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا من أشهر اسباب جفاف الانف، بالإضافة إلى أن استعمال المناديل الورقية لتجفيف الأنف بشكل مستمر، يعمل على جرح البطانة الداخلية للأنف، وقد يسبب النزيف.

الحساسية:

يعاني البعض حساسية حمى القش (Hay Fever)، المعروفة بالحساسية الموسمية، وتظهر نتيجة تفاعل جهاز المناعة بالجسم مع بعض المثيرات مثل حبوب اللقاح وغيرها، وتكوين أجسام مضادة لها، وتظهر بعض الأعراض مثل الالتهابات، وكحة الجلد، كذلك يحدث تورم، والتهابات لأغشية الأنف الداخلية، ويظهر احتقان الأنف، وزيادة إفراز المخاط،؛ مما يؤدي لظهور سيلان الأنف، وزيادة الحاجة لتجفيفها، والتخلص من المخاط، وجفاف الأنف.

تغير الهرمونات:

يظهر جفاف الافرازات المخاطية لدى بعض السيدات الذين يعانون سن اليأس Menopause، خاصةً جفاف الأنف، والفم؛ نتيجة تغير هرمونات الجسم خلال تلك الفترة، خاصةً هرمون الأستروجين.

متلازمة سيوغرين Sjogren‘s Syndrome:

متلازمة سيوغرين هو مرض مناعي، إذ أن الجسم يهاجم فيه نفسه، ففي هذه الحالة يهاجم جهاز المناعة سوائل الجسم، ومن ضمنها الإفرازات المخاطية بالأنف؛ تسبب جفاف الأنف.

الأدوية:

تتسبب بعض الأدوية في جفاف الأنف، واحتقانها، مثل معظم المضادات الحيوية، والاستعمال المستمر لمضادات الهستامين، كذلك الإسراف في إستخدام بخاخات مضادات الإحتقان، يزيد من احتقان الأنف، وجفافها، وقد يؤدي لنزيف الأنف.

 

عوامل بيئية:

يتسبب طقس الشتاء البارد في جفاف الأنف؛ نتيجة لفرق درجات الحرارة بين حرارة الجسم الداخلية الدافئة، وحرارة الطقس الباردة، كذلك قلة رطوبة الجو، وذلك يزيد من الشعور بجفاف الأنف واحتقانها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى