أخبار الفن

ما آخر التطورات بقضية مي العيدان وأحمد بدير؟

أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان، براءتها من تهمة الإساءة إلى الفنان المصري أحمد بدير، بعد تحريكه دعوى قضائية، اتهمها فيها بسبه وقذفه، والسخرية منه عبر صفحتها على «إنستغرام»، ووصفها له بـ«الأقرع».

بداية الأزمة بين مي العيدان وأحمد بدير :

كانت الإعلامية الكويتية مي العيدان قد شاركت صورة للفنان أحمد بدير وابنته سارة عبر حسابها ساخرة من إطلالته قائلة: “صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع” الأمر الذي اشغل مواجهة بينها وبين ابنته.

وبعد رد ابنة أحمد بدير على الإعلامية مي العيدان، فوجئ الجميع برد الإعلامية الكويتية قائلة: “رد ساره ابنة أحمد بدير.. اولا من قال إني سخرت منه”.

و تابعت العيدان” أنا قلت عنه أقرع وهو فعلا أقرع وأشوف ياكثر مشاهده في مسرحياته وأفلامه اللي يسخر اهو من قرعته وسهير البابلي تفت على قرعته في رَيَّا وسكينه اشوف ما تكلمتوا”.

وتصاعدت الأزمة ليعلن بعدها محامي أحمد بدير، اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الإعلامية الكويتية مي العيدان، تجاه ما صدر منها من تنمر وسب في حق موكله وابنته، والسخرية منه بإساءات لفظية تناقلتها أغلب المواقع وحسابات التواصل الاجتماعي، ليسدل القضاء الكويتي الستار على قضية مي العيدان وأحمد بدير بحكم لصالحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى