أخبار الفن

112 مليون جنيه إسترليني يعيد هاري وميغان إلى الأضواء

من المنتظر أن ترافق الكاميرات دوق ودوقة ساسيكس لمدة 3 أشهر، لتصوّر عن قرب حياتهما الخاصة وأعمالهما الخيرية، رغم أن ذلك يتناقض تماما مع ما أعلنا عنه سابقا عندما تركا العائلة المالكة، وانتقلا للعيش في كاليفورنيا.

في تقرير نشرته صحيفة “ديلي مايل” (dailymail) البريطانية، كشفت الكاتبة صوفي تانو أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل وافقا على تصوير مسلسل من نوعية تلفزيون الواقع لصالح منصة “نتفليكس” (Netflix).

وأكدت الكاتبة أن الثنائي الملكي وقّع عقدا بقيمة 112 مليون جنيه إسترليني مع نتفليكس لتصوير مسلسلات تلفزيونية وأفلام وثائقية وعروض للأطفال.

انتقادات للدوق والدوقة :

وبعيدا عن هذه التطورات والعقد الذي وقعاه مع نتفليكس، تقول الكاتبة إن الدوق والدوقة أصبحا في قلب الجدل السياسي في الولايات المتحدة، واتُّهما بـ”تعدي حدودهما” وتوجيه انتقادات مبطنة للرئيس دونالد ترامب، بعد أن وجها الدعوة للمواطنين الأميركيين للخروج والتصويت بكثافة في الانتخابات المقبلة.

وقد دعا هاري الناخبين إلى “رفض خطاب الكراهية والمعلومات المضللة والسلبية عبر الإنترنت”، وكلها اتهامات يروّجها عادة منتقدو الرئيس ترامب.

ومن جهتها، لم تخف ميغان في مقابلة تلفزيونية بمناسبة اختيارها ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة عالمية حسب “مجلة التايم” (Time Magazine)، كرهها للرئيس الحالي، ووصفت انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر بأنها أهم انتخابات تشهدها في حياتها.

كما عبر الأمير هاري عن امتعاضه من عدم قدرته على ممارسة حقه الديمقراطي في التصويت؛ بسبب الاتفاقية التي تنص على أنه يجب أن يظل محايدا سياسيا باعتباره عضوا في العائلة المالكة البريطانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى