أخبار الفن

وفاة الفنان السوري صباح فخري.. عن عمر ناهز 88 عاماً

رحل الفنان السوري الكبير، صباح فخري، عن الحياة، يوم الثلاثاء، عن عمر يناهز 88 عاما، بعد مسيرة حافلة من العطاء تواصلت طيلة عقود، حتى أضحت الأغاني التي أداها من روائع المكتبة الموسيقية في العالم العربي. وقد نعت نقابة الفنانين السوريين اليوم الثلاثاء، الفنان السوري صباح فخري الذي توفي عن عمر ناهز 88 عاماً.

نبذة عن الراحل صباح فخري :

ولد فخري باسم صباح الدين أبو قوس عام 1933 في حلب القديمة، حيث كان محاطا بثلة من شيوخ الطرب والمنشدين وقارئي القرآن وصانعي مجد القدود الحلبية، واعتاد والده اصطحابه صغيرا إلى جامع “الأطروش” في الحارة القريبة حيث تقام حلقات الذكر والإنشاد.

دخل موسوعة غينيس:

وأحيا الفنان العديد من الحفلات في الدول العربية والمدن الأجنبية، وحصد الكثير من الألقاب والجوائز والأوسمة حتى أنشأت مصر جمعية فنية باسمه.

ورغم إعلانه أنه سيعتزل الغناء إذا ضاع صوته منه عام 2010 لاحقه التكريم تقديراً لعطائه المتميز، كما دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية في أطول مدة غناء متواصلة.

نبوغ مبكر:

وفي باب “النيرب” كانت له أول حلقة إنشاد مدفوعة الأجر، وهو لم يتجاوز الثامنة من عمره. فمقابل ليرتين سورتين، غنى أولى القصائد أمام الملأ والتي تقول (مقلتي قد نلت كل الأرب / هذه أنوار طه العربي / هذه الأنوار ظهرت / وبدت من خلف تلك الحُجب).

وفي سن مبكرة أيضا، تمكن من ختم القرآن وتلاوة سوره في جوامع حلب وحلقات النقشبندية، مفتتحا أول تمارينه مع الشيخ بكري الكردي، أحد أبرز مشايخ الموسيقى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى