أخبار الفن

بيلا حديد تتصدر التريند بعد انهيارها وعائلتها بسبب زين مالك

تسببت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد في حالة من القلق خلال الساعات الماضية حول صحتها العقلية بعدما نشرته على انستجرام، ويوضح مدى سوء حالتها. تصدرت عارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد تريند مواقع البحث الالكترونية  «جوجل» بعد ظهورها في صور لها عبر حسابها على انستجرام، وهي تبكي وتتحدث عن الوحدة، إلى جانب ظهورها بـ«كانيولا» في يدها، مشيرة إلى تعرضها وأسرتها لظروف صعبة بعد انفصال شقيقتها جيجي حديد عن المغني العالمي زين مالك

اعتداء المغني زين مالك على والدة بيلا حديد:

كانت بيلا حديد قد بدت في حالة نفسية سيئة بعد ماأثير من اعتداء المغني العالمي زين مالك صديق شقيقتها «جيجي حديد» بالضرب على والدتها، وألغت بيلا حديد، وشقيقها أنور حديد، متابعتهما لـ«زين مالك» على إنستجرام وسط تقارير تفيد بأنه تعدى بالضرب على والدتهما يولاندا حديد، كما قامت النجمة العالمية دوا ليبا صديقة أنور حديد بإلغاء متابعة زين مالك، وفقا لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية.

جيجي حديد وزين مالك:

قالت مصادر إن زين مالك وجيجي حديد انفصلا بسبب مزاعم والدتها يولاندا حديد باعتدائه عليها بالضرب في منزله، في الوقت الذي أوضحت فيه عارضة الأزياء الشابة عبر ممثلها أنها لن تتحدث في الأمر وتركز حاليا على ابنتها الرضيعة.

زين مالك وجيجي حديد يتشاركان حضانة ابنتهما التي تبلغ من العمر 13 شهرا، وتعهد المغني الشهير بأنه سيبذل كل جهده لتجنب الدخول في صراع على حضانة خاي الصغيرة.

ويشعر مغني فريق وان دايركشن الذي يبلغ من العمر 28 عاما بقلق شديد حول مستقبل عائلته بسبب النزاع الذي وقع عقب زعم يولاند حديد 57 عاما، بأنه اعتدى عليها وضربها في منزله بولاية بنسلفانيا.

 

القلق الذي يشعر به زين مالك، ليس مصدره النزاع مع جيجي حديد 26 عاما على الحضانة فقط، فحتى لو أقرت عارضة الأزياء الشابة بدوره في الحضانة المشتركة، فمن حق يولاندا أن تتخذ ضده إجراء قانوني يحرمه من ابنته حال أثبتت الاعتداء.

دموع وكانيولا بيلا حديد

حرصت عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد، على توثيق لحظاتها الصعبة التي تعيشها حالياً، حيث نشرت عبر حسابها الشخصى بموقع انستجرام، وهى تضع الكانيولا الطبية في يديها لتبرز لحظاتها الطبية العصيبة التي تعيشها، بالإضافة إلى دموعها التي تذرفها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى