أخبار الفن

شيرين رضا : نفسى أطير بعيد ومهرجان الجونة ابنى الصغير

قالت الفنانة المصرية شيرين رضا خلال لقاء مع الإعلامية المصرية  لميس الحديدى عبر شاشة ON ,  أن والدها هو الأب الوحيد الذى تمنى أن تصبح ابنته راقصة، قائلة: “الأب الوحيد اللى كان عاوز بنته تبقى أكبر رقاصة فى الدنيا، ومعرفتش أحققله حلمه للأسف”.

و تابعت الفنانة المصرية شيرين رضا حديثها قائلة : “الفستان من تصميم رامي القاضى، وهو لبنانى الجنسية، وشاطر أوى، ومقلقتش من الريش اللى فيه، لأنى كنت عاوزة ألبس حاجة جديدة فعملت كدة”.

وقالت لميس الحديدي لها مازحة : “إنتى كتنى عاوزة تبقى بجناحات؟، فردت شيرين قائلة: “نفسى أطير بعيد”، وأشارت شيرين رضا إلى أن تكريم والدها كان بمثابة فخر لها، وأنها لم تكن تعلم قيمته إلا عندما كبرت، وازداد ذلك أكثر وأكثر بعد رحيله، قائلة: “عرفت قيمته لما كبرت وأكتر وأكتر لما سابنا ومشى، عرفت وقتها أد إيه الناس كانت بتحبه وبتحب العمل اللى قدمه وبتحترمه”.

و أضافت أيضا : “أنا لفيت أفريقيا كلها مع فرقة رضا، وفي مرة كنت فى أثناء رحلة الفرقة، وأنا برفقتهم لإحدى الدول الأفريقية، تعرض محرك الطائرة لحريق فنزلنا في مطار هبوط اضطراري لمدة 9 ساعات فى أحد المطارات قضيت معاها ذكريات لطيفة أوى”.

وقالت الفنانة المصرية شيرين رضا إن أغنية “الأقصر بلدنا” هي من أحب الأغاني على قلبها : “فرقة رضا هتفضل فى وجداننا محمود رضا لف مصر كلها، وعمل أغانى، واخترق أماكن كتيرة في مصر ممنوع فيها الستات تبان على الرجالة فمكنش عمره هيعرف رقص المناطق دى إلا بعد أن عاود القاهرة مجدداً، واستعان بسيدات قاهريات في رحلته مجدداً، حتى يتعلمن من نساء هذه المناطق كيف يرقصن؟، هو تعب الصراحة “.

و أشارت حول أنها سوف تصبح راقصة ام لا : “أنا معرفتش أبقى راقصة وبقيت ممثلة ولما كان عندي 14 سنة شاركت في استعراض معاهم خفت واتخضيت ومعرفتش أكمل والمسرح ليه رهبة كبيرة مقدرش عليها فقررت وقتها أكون فى الاعلانات ثم التمثيل”.

و أوضحت أيضا خلال حديثها : “بالنسبة لمهرجان الجونة هو ابنى الصغير أنا مش من المؤسسين بس بحس أنها ابنى الصغير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى