أخبار الفن

اعتزال الفنان أدهم نابلسي .. وجدل عقب اعتزاله

أثار إعلان الفنان الأردني، أدهم النابلسي، الإثنين، اعتزاله الغناء نقاشا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من الدول العربية وجدلا حول علاقة الفن بالدين.وقد علق المطرب الأردني أدهم نابلسي على قراره باعتزال الغناء قائلًا في تصريحات تليفزيونية «بكل بساطة عندنا أهداف دايمًا في حياتنا وبنحاول نتعب ونسهر عشان نحقق هذه الأهداف بس الأهداف ما راح تنتهي لأن الإنسان كل لما يوصل لهدف بيحط أهداف جديدة لحياته عشان يحاول يحققها وعشان يحس بالإنجاز وهذا السؤال خطر ببالي لأن الهدف من حياتنا مش واحد من هذه الأهداف».

ماذا قال أدهم نابلسي ؟

المطرب الأردني أدهم نابلسي، ونجم برنامج اكس فاكتور، خرج في فيديو عبر صفحته الرسمية، قال فيه إنه سيعلن خبر سعيد جدًا بالنسبة له، كل شخص فينا عنده أهداف بحياته، دائمًا يسعى ليحققها، لكن هل سألت نفسك لما توصل لهدفك شو راح تعمل بعد ذلك”.

وأضاف: “الهدف الرئيسي لوجودنا في الحياة، يمكن أنا وكثير من الناس غافلين عنه، هو أن وجودنا في الحياة لنرضي رب العالمين، ونكون مثل ما ربنا أمر”.

وتابع: “بالنسبة لي الهدف اللي كنت ماشي فيه والحلم اللي كنت ناوي احققه، ما يرضي رب العالمين، وأغلب المقربين مني عارفين أني هيجي يوم واعتزل، فالحمد لله بفضل الله، اعتزلت الغناء نهائيًا”.

واختتم أدهم نابلسي: بشكركم على الدعم المستمر، بتمنى أن هذا الدعم يستمر، لأن هذه ليست النهاية، مش هختفي بل بالعكس هتشوفوني أكثر فتتعرفوا عليّا على الطبيعة”.

هجوم على أدهم نابلسي من الفنانين:

عدد من الفنانين لم يستحسن خطوة أدهم نابلسي فعلق على حديثه وإشارته للفن باعتبار أنه حرام وفقًا لحديثه، وكتبو يهاجمون قرار أدهم نابلسي.

اللبنانية مايا دياب، نشرت تغريدة دون الإشارة لأدهم نابلسي قالت فيها: « «‏الفن مش حرام.. الحرام إنكم فيه ..#الفن_مش_حرام»

في نفس السسياق نشرت المطربة السورية فرح يوسف تغريدة هاجمت فيها قرار أدهم نابلسي لكنها كانت أقل حدة من مايا دياب.

وقالت فرح يوسف: «#الفن_مش_حرام الحرام هو أن تفعل شيئًا ما مهما كان نوعه يسبب الأذى للنفس وللآخرين، كل انسان هو سيد نفسه، وخياراته تعبر عنه ويتحمل مسؤوليتها وحده فقط، فاتركو الخلق للخالق والله يوفقك بحياتك .. بتمنى ترجع بقرارك لأنك لسا بأول عمرك وبقمة عطاءك الفني #الفن_إنسانية».

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى