أخبار الفن

الفنانة هالة صدقى تدافع عن صديقتها رجاء الجداوي و تقول ” ولو في أي محسوبية مكانتش اتحدفت في الإسماعيلية “

دافعت الفنانة هالة صدقي عن زميلتها و صديقتها رجاء الجداوي خلال رحلة علاجها من كورونا، مهاجمة من استنكروا علاجها ووضعها في حجرة خاصة بمفردها داخل إحدى المستشفيات في جمهورية مصر العربية .

حيث نشرت الفنانة هالى صدقي على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك “يعني المفروض نسيبها تموت وما تتعالجش لأنها فنانة؟، مش فاهمة، وهي كان ليها الأولوية لأنها ست كبيرة، ولأن كورونا خطرها أكبر على الناس الكبار، وإيه رد الفعل لو كانت اتسابت من غير علاج؟، كنتو هتتبسطوا؟، ولو في أي محسوبية مكانتش اتحدفت في الإسماعيلية، كانت راحت أي مستشفي في القاهرة، جنب بيتها”.

و تابعت هالة صدقي حديثها قائلة : “الست دي جالها كورونا وهي بتشتغل، مش زي ما حضراتكم تبرعتوا وقولتوا إنها بتشتري هدوم العيد لحفيدتها، وفضلت تشتغل لآخر لحظه بكل التزام، مش لأنها كسرت القوانين ونزلت تتفسح أو تتمشي”.

و إختتمت كلامها برسالة خاصة للأطباء : “السادة الافاضل الدكاترة، طبعا طبعا كتر خيرهم، ومؤكد ليهم أولوية في العلاج، بس مش سرير رجاء الجداوي، اللي عطل إنقاذ أي مواطن، هي مواطنة مصرية وليها كل الحقوق للعلاج، من غير تنمر ومن غير تريقة مش لازم الفنان يكون في ديل القائمة علشان ترتاحوا، وبما إننا في حالة طوارئ فواجب على مستشفيات القطاع الخاص اللي كسبت مننا الملايين تتبرع ولو بدور واحد للحالات المهمى أو مستشفى واحد للاطباء اللي بيضحوا بحياتهم لعلاجهم، لأن فعلا دول اللي ليهم الأولوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى