أخبار الفن

الفنان المصري حمو بيكا يتصدر الترند بعد هذه التصريحات

تصدر الفنان المصري و الشعبي محمد محمود المعروف بإسم حمو بيكا الترندات و مؤشرات البحث عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد لقاؤه مع الإعلامية إيناس الدغيدي في برنامج ” شيخ الحارة والجريئة “

حيث قال حمو بيكا عند ما سألته الإعلامية إيناس الدغيدي حول تقليده للفنان محمد رمضان “أنا مش بقلد حد وأنا عندي عربيتين والعربيات اللي عندي جايبها قسط وقبل الشهرة كان عندي موتوسيكل وبعدين العربيات”.

و أضاف حمو بيكا خلال حديثه قائلا  “محمد رمضان اللي بيقلدنا وهو ممثل المفروض ملوش علاقة بالغناء”، منتقدا في الوقت ذاته مقارنته بالفنان الشعبي مجدي شطة أو اعتبار “شطه أفضل منه” حيث رد قائلا: “مفيش حد أفضل مني ومين اللي يقارني بمجدي شطة، ومجرد ذكر اسمي شهره له، وأنا أكبر من أني أرد عليه ولو مجدي شطة صوته حلو يبقى مصر كلها صوتها حلو”.

و قال أيضا عندما سألته المذيعة عن حسن شاكوش “الغرور أكل حسن شاكوش وبقي مش شايف حد وشايف نفسه أنه رقم واحد واللي بيعمله في نفسه غلط، وفي مجالنا محدش رقم واحد.. أنا مش بنفسن وعمري ما أنفسن من شاكوش ولو هينجح 100 سنة أنا فرحان أنه ناجح عشان حسيت أنى عملت حاجة، مؤكدا أن بداية نجاح شاكوش كانت من المشاركة معه في أغانيه وأنه أنتج له حوالي 15 أغنية”.

و أشار الفنان الشعبي  حمو بيكا :  “بداية نجاح حسن شاكوش من عندي وهو كان عنده 5% من الجمهور قبل ما يغني معايا، وصعب شاكوش يتنطط عليا وهو بيتنطط على كل الناس إلا أنا وأنا خط احمر بالنسبة له”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أحلى حاجة ، وقيمة تغربخية واقعية إسلامية عالمية لا تتعدى الحدود الجنسية ، واللا أخلقية مسلسل عثمان ، وأبوه أرطغرل قبله يعلم القيم ، والأخلاق الإسلامية السليمة ، والعادات والتقاليد الإسلامية الأصيلة .
    تجدها في معاملاتهم أثناء تناول الطعام ، والغيرة على الإسلام ، ومساعدة المظلوم ، ومواجهة الظالم مهما كانت قوته ، وجبروته .
    أكيد الصلاة ، والدعاء المستمران في كل الحلقات ، والشيوخ التي ترشدهم دائما" ، وتدعو لنصرة الإسلام .
    ينفذون الإسلام ، وخلق الإنسان للعبادة ، والدفاع عن الحق باستمرار والتصدي للظالم ، ونجدة المظلوم ، والاعتماد على الله ، ونجد الله دائما" في عونهم لأنهم ينصرون الحق ، ويقضون على الباطل .
    حقيقي موضوع أرطغرل ، وعثمان يحتاج مجلدات ليكتب فيها ، ويقسمها أجزاء ، وكتب لأنه عمر ليس كأمريكا أو غيرها وليدة اليوم .
    هؤلاء بشر مسلمين له جذور ، وتاريخ ، وأصل .
    أين هؤلاء الذين يطلقون على أنفسهم دول عظمى اليوم كتاكيت فيومي . عجبي .
    بارك الله في المسلمين ، وكل مايسير على الحق ولو غير مسلم . الدين لله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى