أخبار الفن

الفنانة حورية فرغلي تكشف تفاصيل معاناتها: لا أنظر لشكلي في المرآة

عبرت الفنانة المصرية المعتزلة حورية فرغلي عن حزنها الشديد لما تمر به خلال الفترة الماضية و شعورها بالوحدة خاصة مع ابتعاد أصدقائها من الوسط الفني عنها بعد اختفائها لفترة طويلة و ذلك بسبب الحادث الذي تعرضت لها.

و حيث قالت الفنانة المصرية حورية فرغلي في تصريحات حديثه لها  :” “أمر بمشاكل من ساعة الحادثة التي تعرضت لها وبحاول أصلح حاسة التذوق والشم وكل طبيب يبوظلي حاجة وهذا أثر على صوتي وسافرت عدد من الدول، ومفيش غير طبيب واحد في أمريكا من الممكن أن يجري هذه العملية لي”.

و تابعت أيضا :”جائحة كورونا ووقفت كل حاجة، ومش عايزة جمهوري يراني بشكلي الحالي، وما يحدث غصب عني، وأخذت راحة لمدة سنة حتى أسافر، ووجدت كل الناس اللي كانت قريبة مني بعدت عني، عدا الفنانتين لبلبة ورانيا محمود ياسين، ولكن الناس اللي عملت لهم حاجات كثيرة ووقفت بجانبهم كثيرا بعدوا عني، وكل من عرف أني سأجري العملية تليفوني توقف عن الرنين ولا حتى في الأعياد يقولون لي كل سنة وأنت طيبة وأي حاجة أنت عايشة أو توفيت أو أي حاجة”

و أوضحت حورية فرغلي : “يمكن كانوا قريبين مني لأني كنت مكسرة الدنيا في أعمالي، ومفيش أحسن من أن أظل لوحدي دون أن أكون مع ناس لا يبادلونني نفس المشاعر”، مؤكدة أنه لم يتم دعوتها خلال الفترة الماضية إلي أي من الحفلات أو المهرجانات الفنية، معلقة:”كأني كنت موجودة في الوسط والناس مش عايزني ولا يقدرني أحد على شغلي، لو مش عايزني قولوا لي وأنا سأختفي، وموضوع عمليتي كبيرة وداخل فيه محاولة استعادة حاستي التذوق والشم”.
و أشارت أيضا أنه ” لا أنظر في المرأة منذ سنتين وبزعل على نفسي ومش هذه هي حورية التي أعرفها، وبقالي 8 أشهر حابسة نفسي في غرفة نومي متقوقعة جدا مع نفسي ومش عايزة جد يشوفني بشكلي الحالي حتى أعمل العملية إن شاء الله”.

في الختام قالت الفنانة المصرية المعتزلة حورية فرغلي :”حساباتي على السوشيال ميديا اتعمل لها اختراق، ولكن أشكر كل من يحاول التواصل معي من خلالهم ولا يقدر، وادعوا لي وأعمل العلمية وتنجح وأرجع مثل الأول، وعمري في حياتي ما عملت علمية تجميل وهي كانت حادثة في بطولة فروسية وكنت رافعة فيها علم مصر، ولم أخطئ وحاولت أصلح حاجة اتكسرت فيّ، ولا أتمنى أن يجرحني أحد على السوشيال ميديا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى