أخبار الفن

رحيل المخرج فهمي الخولي

رحل المخرج فهمي الخولي مساء أمس، إثر تعرضه لأزمة صحية في الفترة الأخيرة، أودت بحياته، وعبّر الكثير من الفنانين والمسريحيين والنقاد عن حزنهم لرحيل الخولي، مؤكّدين أنَّ رحيله خسارة كبيرة على المستوى المهني الإنساني.

رثا الفنانين فهمي الخولي :

ودعا الفنان ياسر ماهر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للراحل بالرحمة، قائلًا: «رحمة الله على المخرج الكبير فهمي الخولي خالص دعائي له بالرحمة الشاملة والمغفرة الكاملة كان أول مخرج تعاملت معه في بداية حياتي عليه رحمه الله كلمته لأطمئن عليه ولم يرد مع السلامة يا أستاذي».

ونعى الدكتور والشاعر أحمد بلبولة الراحل بقوله: «أنعى ببالغ الأسى المخرج المسرحي الكبير فهمي الخولي آخر حلقات السلسلة الذهبية وأولها في تاريخ المسرح العربي الذي أثرى حياتنا الثقافية إبداعا رفيعا وإنسانية نادرة وحساسية أخاذة

سبب وفاة المخرج فهمي الخولي :

رحل المخرج فهمي الخولي مساء أمس، إثر تعرضه لأزمة صحية في الفترة الأخيرة، أودت بحياته، وعبّر الكثير من الفنانين والمسريحيين والنقاد عن حزنهم لرحيل الخولي، مؤكّدين أنَّ رحيله خسارة كبيرة على المستوى المهني الإنساني.

ودعا الفنان ياسر ماهر، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للراحل بالرحمة، قائلًا: «رحمة الله على المخرج الكبير فهمي الخولي خالص دعائي له بالرحمة الشاملة والمغفرة الكاملة كان أول مخرج تعاملت معه في بداية حياتي عليه رحمه الله كلمته لأطمئن عليه ولم يرد مع السلامة يا أستاذي».

رثا أحمد بلبولة لفهمي الخولي :

ونعى الدكتور والشاعر أحمد بلبولة الراحل بقوله: «أنعى ببالغ الأسى المخرج المسرحي الكبير فهمي الخولي آخر حلقات السلسلة الذهبية وأولها في تاريخ المسرح العربي الذي أثرى حياتنا الثقافية إبداعا رفيعا وإنسانية نادرة وحساسية أخاذة ودماثة خلق منقطع النظير، عاش محبا للناس عاشقًا لوطنه مؤمنا بأبنائه الموهوبين مشجعًا وموجهًا وداعمًا، المدرسة التي رأيت والكبير الذي خبرت الموطأ أكنافا الذي يألف ويؤلف، مع الصديقين والنبين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.رحمه الله رحمة واسعة وغفر له وأسكنه فسيح جناته، وعزائي لك يا مصر في خسارة الكبار».

رثاء إيمان الصيرفي لفهمي الخولي :

فيما رثى المخرج إيمان الصيرفي الراحل قائلًا: «احجل بعيد يا موت.. بعيد عن الناس والبيوت.. حنانيك أيها الموت الموجع فقد أصبحت تتخطف الرفاق الأحباب الواحد تلو الآخر، حزنس على الصحاب العشاق المحبين المخلصين لفن المسرح أصبح يؤلمني ويوجع القلب مني، وفقدان أخ وصديق ورفيق رحلة مثل فهمي الخولي خسارة فادحة للمسرح العربي وعلى المستوى الشخصي، ولن أقول وداعًا يا حبيب بل إلى لقاء عندما يحين موعد».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى