أخبار الفن

هيفاء وهبي تتصدر التريند بعد ردودها على متابعينها عبر حسابها الشخصي

تصدرت الفنانة هيفاء وهبي، التريند على جوجل وذلك بعد تهنئة الفنانة الإماراتية “أحلام” بعد طرح الأخيرة أحدث ألبوماتها “فدوة عيونك”.

تهنئة هيفا وهبي لأحلام بألبومها الجديد :

ونشرت هيفاء وهبي تغريدة، عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر”، علقت :”ألف مبروك حبيبتي، ألبومك الرائع فدوة عيونك، واللوكات والتصوير كتير حلوين، بالنجاح دايما حبيبتي”.

وكانت “أحلام” طرحت أحدث ألبوماتها “فدوة عيونك”، الإثنين الماضي، ويتضمن الألبوم عدة أغاني أبرزها: “فدوة عيونك، عيوني بس، حزين، زوبعة، يا أدمي حس، دفتر وممحاه، الله يرحمه، تشرق الشمس وتغيب، دمعة زرقا، سر معلن، الفرقا، خاطري ضايق، ابن التراب، وما سألت إلا عليك”.

هيفاء وهبي وردها على متابعة:

على الجانب الآخر عبرت هيفاء وهبي عن غضبها الشديد من الإساءة التي وجهت لها من متابعة تمنت لها الموت في إنفجار بيروت، وردت عليها بعدد من التعليقات في ستوري لها على حسابها الشخصي قائلة: “التعليقات المبرمجة والوحشية تحت صورنا و فيديوهاتنا وخصوصا اللي بالعربي اذا دلت على شيء فهو انو اصحابها ناس ثقتهم بنفسهم صفر”.

واختتمت تعليقها قائلة: وللأسف أغلبها تعليقات من بنات.. خليني أنصحك يا حاقدة الرجل عمره ما حيهتم بوحدة لما يعرف أنها طول اليوم بتشتم غيرها بسبب الغيرة لأنه بكل بساطة نصف جمال البنت هو ثقتها بنفسها والنص التاني احترامها لذاتها وللغير والأنثى الحقيقية هي من تدعم المرأة وليس العكس.

لماذا الغت هيفا وهبي خدمة التعليقات :

تجنباً للتعليقات السلبية، التي تصل أحياناً إلى حدّ الإسفاف، قرّرت الفنانة هيفاء وهبي إلغاء خدمة التعليقات عبر حسابها الرسمي على “انستقرام”.

مقرّبون من هيفاء أشاروا إلى أنّها كما كلّ النجوم حول العالم، تصلها على الصور التي تنشرها على صفحتها الخاصة على “انستقرام” تعليقات إيجابية وفي غاية الاحترام، وأخرى سلبية تتخطّى حدود اللياقة والتهذيب؛ ولذلك قررت وضع حدّ لهذا الموضوع والاكتفاء بنشر صورها على “انستقرام”، التي تتوّجه من خلالها إلى “الفانز” حول العالم.

هيفاء وهبي: ما يحصل جرائم انسانية

وتابعت هيفاء وهبي في تعليقها:”لازم كل دولة تمنع أي ابن حرام انو يفتح صفحة لمجرد شتم الناس بوحشية قذرة ولازم يتنفذ بحقهم أحكام قانونية لأن ما يحصل جرائم انسانية يجب ان يعاقب عليها القانون”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى