أخبار الفن

حكيم: مطربو المهرجانات استطاعوا أن يستقطبوا أذن الشباب الصغيرين

أثار المطرب الشعبي حكيم، حالة من الجدل الواسع بعد ظهوره فى برنامج «لايف من الدوبلكس» الذي تقدمه أبلة فاهيتا، حيث كشف عن كثير من الأسرار والكواليس الخاصة فى حياته.

حكيم يحب تقديم الحفلات والافراح :

وتابع حكيم: “أحب تقديم الحفلات، وفى الأفراح أشارك الناس فرحتهم”، وعن أغرب موقف حدث له فى فرح، قال: “كنت فى فرح فى الإسكندرية وكان العريس على ما أعتقد رافض أن ترقص العروسة ولكنها قامت بالرقص أثناء غنائى، فوجدته شاور بيده بمعنى أنه سينصرف وبالفعل انصرف هو ومن معه وأنا حينها لم أعرف ما الذى على فعله، فإذا بوالد العروسة قال لى أكمل فقرتك فهذا عيد ميلاد ابنتى وليس فرحها وبهذا حل الموقف”.

تصريحات حكيم في برنامج الأبلة فاهيتا :

– عندما انتهيت من المرحلة الإبتدائية قرروا أن أذهب لمدرسة إعدادي عام حتى أبعد عن الغناء، ولكن هناك تطور موضوع الغناء أكثر فلم يجدوا حلا سوى أن ألتحق بالأزهر وبالفعل دخلت الأزهر حتى أنهيت مراحل تعليمي.

– أصيبت بفيروس كورونا مرتين، المرة الأولى العام الماضي ولم أكن أعرف أني مصاب بالفيروس وكنت أتعامل مع كل الناس بشكل طبيعي فكنت أعتقد أنه دور برد عادي.

– أغنية «حلاوة روح» كانت بدون مقابل ومجاملة، وأن أحد أفراد فرقته أثناء عمل الأغنية اتصاب وتم نقله للمستشفى وعالجه على حسابه الخاص.

– تزوجت ثلاث مرات وزوجتي الحالية جيهان تزوجتها منذ 19 عامًا، ولدى أربع أولاد هم أحمد وعلي ومريم وعمر.

– أمي كانت بتربطني في رجل السرير أو المكتب أو الترابيزة أو سلك التلفون، وكُنت بزوغ كتير من المدرسة، وأتعرض للضرب في البيت كل 3 دقائق.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى