أخبار الفن

أمينة خليل تعلق على تصريحات حورية فرغلى بشأن صلة قرابتهما

علقت الفنانة أمينة خليل على التصريحات المتداولة للفنانة حورية فرغلي، والتي تحدثت فيها عن وجود صلة قرابة تجمعهما معًا، وذلك أثناء حلولها ضيفة أمس على برنامج “واحد من الناس” مع الإعلامي عمرو الليثى، حيث عاتبت حورية فرغلى الفنانة أمينة خليل على عدم سؤالها عنها مطلقًا خلال محنة مرضها.

تصريحات الفنانة حورية فرغلي :

كانت الفنانة حورية فرغلى كشفت خلال تصريحاتها ببرنامج “واحد من الناس” إنها لم تُدعَ إلى أى مناسبة فى الوسط الفنى، سواء أعياد ميلاد أو مهرجانات، منذ بدأت مشوارها الفنى، وقالت: أعتقد أن ذلك لأننى ليس من محبى الشلل فى الوسط، وأن طريقتى لا تعجبهم عادة، فأنا لى ضوابط معينة تحكمنى، فلا أستطيع أن أتأخر خارج المنزل.

وتابعت: ذهبت لدكتور نفسي فى أمريكا، وكنت أدعو الله أن أموت وكنت أسأل نفسي “أنا عايشة ليه” فبعد وفاة خطيبى الذى كان حب عمرى، ومن بعده والدي، تزوجت لمدة ثلاثة أشهر بناء على رغبة والدتى، ثم انفصلت، واتخطبت بعدها، ولكن فسخ الخطوبة، بعدما شاهد مشهد الكمبيوتر فى فيلم كلمنى شكرا.

وأضافت الفنانة حورية فرغلى، خلال استضافتها فى برنامج “واحد من الناس” والذى يذاع على قناة الحياة: على الرغم من صلة القرابة بيني وبين أمينة خليل إلا أنها لم تسأل عنى قط فى محنتى، ولا والدتها التى تعد ابنة خالة والدتى، ولا توجد خلافات بيننا، ولكن عادة لقاءاتنا كان بها شيء من البرود.

أمينة خليل توضح صلة قرابتها بـ حورية فرغلى:

أمينة خليل بدورها علقت على كل تلك الأخبار التي تم تداولها على مدارالساعات الماضية فى السوشيال ميديا أو على المواقع المختلفة، وصرحت بأن العناوين المتداولة عن هذا الموضوع غير دقيقة تمامًا، وأضافت أنهما ليستا أبناء خالة من الأساس مثلما ذكرت العديد من المواقع.

ولكن هناك علاقة عائلية بعيدة تربط جدتها ووالدة حورية، وأكدت أيضًا أنه لا وجود لأى أي تواصل أو معرفة بينهما سواء قبل دخولهما المجال الفني وشهرتهما فيه أو بعده حتي.

كما حرصت أمينة خليل على توضيح الأمور أكثر، وأضافت أنه لم يكن هناك أي اختلاط بين عائلتها أو عائلة حورية بأي شكل، والأمر لا يتعدي كونه علاقة عائلية بعيدة، وبالتالى طوال سنوات عملهما في الفن لم يتحدث أحد عن هذه العلاقة من قريب أو بعيد على مر السنوات الماضية، ولم يتطرق لها أى شخص بأى إشارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى