أخبار الفن

ريهام سعيد تفتح النار على حسن شاكوش وتردّ عليه

ظهرت ريهام سعيد في بث مباشر عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” معلنة عن ندمها بسبب الرد على حسن شاكوش وتصريحاته ضدها.

هوم ريهام سعيد على حسن شاكوش :

هاجمت الإعلامية ريهام سعيد، مطرب المهرجانات حسن شاكوش، بعدما فتحت عليه النار من جديد على خلفية المشكلات التي حدثت بينهما في الفترة الأخيرة، بسبب مطالبتها له بإحياء حفل تخرج أبنائها في الساحل الشمالي، ما تسبب في أزمة بينهما وصلت للمحاكم.

وقالت إنها كانت تفضل عدم الرد حتى لا يتم إيذاؤها نفسيًا، مشيرة إلى أن استضافتها في أي برنامج هو جزء من عملها، وأنها تتقاضى أجراً نظير ظهورها في البرامج، لذلك يجب على الضيف الرد على جميع الأسئلة وهو الأمر الذي تم في برنامج “شيخ الحارة”

كلام حسن  شاكوش بالاعراض :

وتابعت: “ماتطلعش تتكلم على أعراض ناس، عيب فيه أصول اطلع قول كذابة مابحبهاش، ما تطلعش تقول أنا شفت حاجات، ما ينفعش أجيب سيرتها أو أتكلم عنها، الحاجات إللي شفتها دي أكتر من الحاجات إللي بتشوفها في الأماكن إللي بتغني فيها”.

وأضافت: “عيب أطلع أتكلم في أعراض حد، غلطت في أهلي وشرفي، وعيالي إللي بتقول شفت حاجات مش عارفة إيه، أنت ما تحلمش تسلّم على عيالي، لأنهم ناس محترمة جدًا”.

واختتمت: “عيب الشهرة تغيّرك، شغلتك زي الدكتور لما تدخل حفلة خاصة أو فرح ما تطلعش تقول شفت إيه، وأنت غنيت للخمرة، والحشيش، وأماكن أنت عارف اسمها، وطالع تتكلم على عيالي إللي تعبت فيهم”.

أزمة ريهام سعيد مع حسن شاكوش :

وفيما يخص الأزمة مع حسن شاكوش؛ قالت إنها تواصلت معه عبر الواتساب ليحيي حفل تخرج أبنائها في الساحل الشمالي، وأنه طلب منها 30 ألف جنيه واكتشفت بعد فترة أنها تتحدث مع مدير أعماله وليس مع شاكوش شخصيًا.

وأوضحت ريهام سعيد أنها قالت لمدير أعمال شاكوش: “هم 5 دقائق بس يغني بلاي باك ويدوب يحرك شفايفه ويمشي مش مستاهلة 30 ألف جنيه”.

وأضافت: “مدير أعماله قال مينفعش يغني بلاي باك عشان نقابة الموسيقيين، وحسن شاكوش جه لحد باب القرية السياحية في الساحل ورفض يدخل وكسر بخاطر ولادي اللي بيحبوه وطلبوا يشوفوه”.

وأضحت قائلة: “أنا عارفة إنه في واحدة زقته، فنصيحة مني يا شاكوش ماتخليش حد يزقك على حد، عشان الدنيا دوارة وممكن تلف ويتعمل معك كده، وشايفاك كواحد غلبان وتم استعمالك غلط”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى