أخبار الفن

فى ذكراه.. حسن حسني 50 عاما في محراب السينما

على شاشة السينما تنقل حسنى من أدوار الشاب الصامت إلى الأدوار التي ينطق فيها كلمة أو أكثر منها أفلام «حب وكبرياء» مع محمود ياسين ونجلاء فتحي عام 1972، و«أميرة حبي أنا» مع سعاد حسني وحسين فهمي عام 1975، وفي نفس العام مع السندريلا حيث شارك في فيلم «الكرنك».

حسن حسني بدأ مشواره «كومبارس» حتى أصبح أحد علامات الكوميديا في السينما:

ومع بداية التسعينيات دخل حسن حسني في مرحلة جديدة بعالم السينما، في عام 1991 حيث شارك في فيلم «المواطن مصري» أمام عمر الشريف وعزت العلايلي عبر تجسيد شخصية حمدان الويشي المحامي، وفي نفس العام أيضا قدم مع أحمد زكي فيلم «الهروب» ولعب دور مساعد الوزير، وفيلم «أبو كرتونة» أمام محمود عبدالعزيز وتجسيده شخصية مهران بيه.

وفي عام 1992 قدم حسن حسني فيلم «دماء على الأسفلت» ولعب شخصية والد نور الشريف، وهو الدور الذي حصل به على جائزة التمثيل الأولى من مهرجان القومي للسينما المصرية متجاوزًا نجوم الصف الأول الذين كانوا بانتظار اقتناص هذه الجائزة وقتها.

وعام 1995 لعب حسن حسني شخصية ركبة في فيلم « سارق الفرح» أمام لوسي وماجد المصري، وهو الفيلم الذي حصل على جائزة المهرجان القومي للسينما المصرية، وفي نفس العام قدم أمام عادل إمام فيلم «بخيت وعديلة»، وأمام شريهان وهشام سليم لعب شخصية حسن أفندي أوزال في فيلم «ميت فل» عام 1996، وفي نفس العام شارك في فيلم «ناصر 56» أمام أحمد زكي

حسن حسني نجم الكوميديا وملك الإفيهات في الألفية الجديدة:

ومع نهاية مرحلة التسعينيات وانطلاق الألفية الجديدة كان الفنان حسن حسني على موعد مع النجومية التي طال انتظارها وعلى مدار 21 عامًا أصبح «عم حسن» أحد أعمدة السينما التي يرتكز إليها النجوم الشباب للوصول لقلوب الجماهير، واستحق لقب «جوكر» الفن.

شخصيات مؤثرة للفنان حسن حسني :

وفي أولى بطولات هاني رمزي من خلال فيلم «جواز بقرار جمهوري» عام 2001 كان حسن حسني حاضرًا وبقوة، وفي عام 2002 قدم معه فيلم «محامي خلع» بتجسيد شخصية عبدالرحيم النوساني، وعام 2004 قدم معه فيلم «غبي منه فيه» ولعب شخصية ضبش الحرامي..

حسن حسني الفنان الذي عاش عصر الفن الجميل مع بداية الستينيات، كان «تميمة» الحظ لكثير من النجوم الشباب الذين انطلقوا لعالم الشهرة مع الألفية الجديدة، وقف معهم ودعمهم في أولى بطولاتهم المطلقة بخلاف محمد سعد وأحمد حلمي وهاني رمزي، شارك مع أحمد مكي في أولى أفلامه «H دبور»، ومع مي عزالدين قدم عددًا من الأفلام منها «أيظن» و«حبيبي نائمًا».

مع محمد هنيدي قدم حسن حسني عدد من الأفلام منها «عسكر في المعسكر»، و«يا أنا ياخالتي»، ومع كريم عبدالعزيز قدم أفلام منها «الباشا تلميذ» و«خارج على القانون»، ومع رامز جلال أفلام منها «أحلام الفتى الطائش»، و«شبه منحرف».

شخصية عم بخ التي قدمها حسن حسني مع الفنان محمد سعد من خلال فيلم «اللمبي» عام 2002 غيرت تمامًا في مشواره في عالم الكوميديا التي تبعها بأفلام منها «عوكل»، «كتكوت»، و«اللي بالي بالك»، و«بوحة»، و«كلم ماما» مع عبلة كامل، ومع أحمد حلمي في «ميدو مشاكل»، و«زكي شان»، و«جعلوني مجرما»، و «على جثتي».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى