أخبار الفن

ليلى علوي: «ماجبتش مجموع يدخلني هندسة.. وربنا بيحبني خلاني ممثلة»

أكدت «ليلى» خلال استضافتها، الثلاثاء، ببرنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على شاشة ON، وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنها ترى نفسها محظوظة بشكل كبير لأنها تعمل بمهنة تحبها وكانت هوايتها المفضلة منذ صغرها بالأساس، مضيفة: «ربنا بيحبني وخلى هوايتي مهنتي».

رغبة الفنانة ليلى علوي بدراسة الهندسة :

كشفت الفنانة ليلى علوي، أنها كانت ترغب أن تلتحق بكلية الهندسية، لكنها لم تستطع أن تتحصل على مجموع في الثانوية العامة يمكنها من ذلك، قائلة: «دخلت علمي رياضة، وكان نفسي أطلع مهندسة مجبتيش مجموع يدخلني، وملحقتيش غير كلية تجارة».

اخر اعمال ليلى علوي الفنية :

وطرح مؤخرا للفنانة ليلى علوي أحدث تجاربها السينمائية فيلم «ماما حامل» بدور العرض السينمائية، والذي تعود به إلى السينمات من جديد بعد غياب استمر لأربع سنوات منذ آخر أفلامها «الماء والخضرة والوجه الحسن».

وعيدا عن السينما قدمت مؤخرا الفنانة ليلى علوى حكاية بمسلسل «ست الهوانم» مكونة من خمس حلقات، وعن هذا العمل، أعربت أنها سعيدة بشكل كبير بهذه التجربة، ومؤكدة أنها كانت سعيدة أيضا للغاية أنها تقدم من خلالها للمرة الأولى شخصية سيدة صعيدية.

تجربة ليلى علوي بفيلم المغتصبون :

وحول فيلمها «المغتصبون»، صرحت الفنانة ليلى علوي، بأن فيلمها «المغتصبون»، كان سببا في التعجيل بإصدار قانون يعاقب مرتكب جريمة الاغتصاب بالإعدام، متابعة: «فيلم المغتصبون عجل بقانون الإعدام للمغتصبين وخلاه سريع ومعلن، عشان يبقى موعظة».

وأشارت خلال نفس البرنامج، إلى أنها لم تخف من تقديم هذه النوعية الجديدة من الأعمال الدرامية المكونة من خمس حلقات فقط، على الدراما المصرية، لافتا إلى أنها كانت أول فنانة أيضا تقدم على تقديم تجارب دارمية مكونة من 15 حلقة فقط.

سر غياب ليلى علوي :

وعن سر هذا الغياب، أوضحت أنها بعد فيلمها مع الأخير، ظلت لعام ونصف كاملة لا ترغب في أن تقدم أي فيلم سينمائي، مشيرة إلى أن بعدها بدأت تقرأ ما يعرض عليها من أعمال، لكن لم يعجبها ما يعرض عنها، حتى وجدت هذا الفيلم، مصرحة بأنها وافقت عليه بمجرد أن عرض عليها، بعدما وجدته مختلفا ويشبع رغبتها في التجديد دائما على مستوى الأعمال التي تقدمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى