أخبار التعليم

من هو أول من كتب باسم الله الرحمن الرحيم

اهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نقدم لكم في هذا المقال على الاجابة الصحيحة لسؤال من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم ونتعرف ويا على نبذة تعريف على اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم ونتعرف على معنى بسم الله الرحمن الرحيم وما هو فضل قول بسم الله الرحمن الرحيم

معنى بسم الله الرحمن الرحيم:

إنَّ البسملة تعني ابتداء الرجل بما يرد فعله بذكر اسم الله لمألوه المحبوب المعبود الذي تتوجه إليه القلوب بالمحبة والتعظيم والطاعة والعبادة، الرحمن المتصف بالرحمة الواسعة الرحيم الذي يوصل رحمته إلى خلقه.

فضل قول بسم الله الرحمن الرحيم:

هناك فضائلٌ عظيمة لقول بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر هذه الفضائل، وفيما يأتي ذلك:

أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- افتتح بها أغظم كتابٍ، وهو القرآن الكريم.
أنَّ قولها قبل دخول الخلاء سببٌ في ستر عورة المسلم عن الجنِّ.

من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم:

رُوي في عن ابن عباس -رضي الله عنه وأرضاه- أنَّ أوَّل من كتبَ البسملة هو نبيُّ الله سليمان -عليه السلام- وقد ورد ذلك في كتاب الأوائل لابن أبي عاصم الشيباني، أمَّا في أخبار مكة فقد ورد أنَّ أوَّل من كتبَ البسملة من اهل مكة هو خالد بن سعيد بن العاص -رضي الله عنه وأرضاه- وقد رُوي ذلك عن إبراهيم بن عقبة حيث قال: “سمعت أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص تقول إن كان أبي أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم”.

 

هل هناك تعارض بين القولين:

ليس هناك تعارضًا بين قول ابن عباس وبين قول الزرقاني في كتابه؛ حيث أنَّ نبيَّ الله سليمان -عليه السلام- هو أول من كتب باسم الله الرحمن الرحيم مطلقًا، بينما خالد بن سعيد بن العاص هو أول من كتبها من أهل مكة.[2]

نبذة عن أول من كتب باسم الله الرحمن الرحيم:

سيتم في هذا الفقرة ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عن نبيِّ الله سليمان -عليه السلام- ثمَّ ذكر نبذة مختصرةٍ عن خالد بن سعيد بن العاص -رضي الله عنه وأرضاه- وفيما يأتي ذلك:

 

سليمان عليه السلام
هو سليمان بن داوود -عليهما السلام- نبيٌ من أنبياء بني إسرائيل، ورث عن أبيه الملك والنبوة كما أنَّه ورث عنه الحكمة والقضاء، وقد جاء ذلك صريحًا في كتاب الله -عزَّ وجلَّ- حيث قال تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَٰنُ دَاوُۥدَ ۖ وَقَالَ يَٰٓأَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَىْءٍ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ}، وقد تُوفي داوود -عليه السلام- عندما بلغ سليمان السنة الثانية والعشرون من عمره.

 

خالد بن سعيد بن العاص:

هو خالد بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي، وقد كان من السابقين الأولين الإسلام؛ حيث رُوي عن ابنته أنَّه كان خامس من أسلم، وقد كان رجلًا وسيمًا جميلًا ، قُتل يوم أجنادين، وهاجر مع جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنهما- إلى المدينة المنورة زمن خيبر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى