أخبار التعليم

اول من اتخذ المكيال والميزان

اهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سال من هو أول من اتخذ المكيال و الميزان ونتعرف مسبقا على الفرق بين المكيال و الميزان ومن ثم نتعرف على الاجابة الصحيحة على سؤال من اول من اتخذ المكيال والميزان

ما الفرق بين المكيال والميزان؟

الميزان هو الأداة التي توزن بها الأوزان كالأطعمة والمشروبات والمواد التموينية وغيرها الكثير، وهناك ميزان لمعرفة أوزان الأشخاص، أما المكيال هو ما يكال به الطعام ونحوه كالصاع وتُعد اليد مكيال، والفرق الآخر بأنّ المكيال يقيس الحجم، بينما الميزان يقيس الوزن.

أما عن وحدة القياس فإنّ الميزان يُقاس بالجرام والكيلو جرام والطن، بينما المكيال يُقاس بالمليلتر، أو المتر المربع، أو السنتيمتر، وهذا يقودنا لحقيقة يجهلها الكثير من الناس بأنّ الوزن بالميزان يختلف عن الوزن بالمكيال فالاثنان غير متساويان.

من اول من اتخذ المكيال والميزان:

في الحقيقة إنّ أول شخص اتخذ الميزان والمكيال هو أحد أنبياء الله وهو سيدنا شُعيب عليه الصلاةُ والسّلام الذي أرسله الله عز وجل لأهل مدين وهو قوم يسكنون بلاد الحجاز وكانوا يعبدون الأيكة وهي نوع من أنواع الشّجر، فدعاهم سيدنا شُعيب لعبادة الله عز وجل وترك ما يعبدون، وكان أهل مدين ينقصون المكيال والميزان فكانوا لا يوفون الناس حقوقهم والأسوء من ذلك أنهم كانوا يعتبرون ذلك مهارة ودهاء في البيع والشراء، فجاء نبي الله شعيب ليحذرهم من عواقب فعلهم هذا وأنّ ما يقومون به ما هو إلا نوع من أنواع الغش والسرقة ولكنهم سخروا من نبيهم وهددوه بالطرد من قريتهم والقتل أو العودة لعبادة الأشجار، وفي النهاية أخبروه ساخرين برغبتهم أنّ يسقط الله عليهم العذاب الذي كان يصفه لهم سيدنا شُعيب، فأمر الله سيدنا شعيب ومن آمن معه بالخروج من القرية، فأرسل الله على القوم غمامة أظلتهم ففرحوا جميعًا واستبشروا بأنها تحمل المطر، ولكن سرعان ما أدركوا أنها عذاب من الله عز وجل فقد عذبهم الله بصيحة جعلتهم جاثمين على وجوههم وكانت نهايتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى