أخبار التعليم

من المدن التي فتحها المسلمون في بلاد السند

أهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال عدد من المدن التي فتحها المسلمون في بلاد السند ونتعرف مسبقا على الفتح الاسلامي للسند وما هي أسباب تأخر فتح بلاد السند ومن ثم نذكر سويا عدد من المدن التي فتحها المسلمون في السند

الفتح الاسلامي للسند:

الفتح الإسلامي للسند هو عبارة عن سلسلة من الحملات العسكرية التي أطلقها المسلمون في سبيل فتح وادي السند تحت راية دولة الخلافة الراشدة في بداياتها، ثم تابعت مسيرة تحت راية الخلافة الأموية بعد انتقال الأمر إلى بني أمية، كانت أولى المحاولات لفتح بلاد السند في خلال عهد الخليفة عمر بن الخطاب، حيث حاول عثمان بن أبي العاص الثقفي أن يكون أول من يفتح السند من قادة المسلمين، ولكن الأمر استمر والغزوات تتوالى على السند حتى زمان زياد بن أبيه وإلى زمان الحجاج بن يوسف الثقفي من بعده، والذي تمكن من افتتاح باقي السند.

تأخر فتح بلاد السند:

ظلت غزوات المسلمين الأولى للسند خجولة، فهي لم تتجاوز بعض السرايا التي توجهت إلى هناك ولم تقم بفتح مستدام، بالإضافة لصعوبة نقل القوات المسلمة إلى هناك بسبب منع الخليفة عمر بن الخطاب للمسلمين ركوب البحر لما في ذلك من مجازفة، غير أنه لم يكن لدى المسلمين دراية كافية بركوب البحر والغزوات البحرية حتى ذلك الوقت.

من المدن التي فتحها المسلمون في بلاد السند:

من المدن التي فتحها المسلمون في السند هي الديبل وقيقان والميد وقندابيل، وكان ذلك في بلاد السند وهو إقليم يقع في غرب القارة الهندية، ومن الشرق لبلاد فارس الجنوبية في ثلاث وستين للهجرة الموافق 682 ميلادي، حيث جاء ذلك في عهد الحجاج بن يوسف الثقفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى