أخبار التعليم

سبب تسمية البحار القمرية بهذا الإسم

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال سبب تسمية البحار القمرية بهذا الاسم ونتعرف على اهم المعلومات عن البحار القمرية ونتعرف على تاريخ واعمار البحار القمرية ومن ثم نتعرف على الاجابة الصحيحة على سؤال سبب تسمية البحار القمرية بهذا الاسم

أهم المعلومات عن البحار القمرية:

ومن أهم وأبرز المعلومات والتفاصيل عن هذه السهول البازلتية الواقعة على سطح القمر، هي واسعة وكبيرة ومعتمة، تتكون من الانبعاثات البركانية العميقة، وسميت بالبحار لظنهم بأنها بحار عند تأمل القمر، وتعد هذه المناطق أقل انعكاس من المناطق المرتفعة، بسبب وفرة الحديد، ولذلك تبدو مظلمة عند رؤيتها من خلال العين المجردة.

تغطي هذه البحار القمرية ما يقارب 16% من سطح القمر، وأغلبها تقع على الجانب القريب المرئي من ناحية الأرض، أما البحار المتواجدة على الجانب البعيد فتكون أصغر من البعيدة، ويقع أغلبها داخل فوهات كبيرة من البراكين، ولم يَتدفق إلا مقدار صغير من حممها البركانية، وتتضمن التسميات كلمة المحيطات والمستنقعات والبحيرات والخلجان القمرية، وهم د يَملكون نفس المميزات والطبيعة والمميزات، ويوجد محيط واحد فقط على سطح القمر، ويدعى محيط العواصف.

تاريخ وأعمار البحار القمرية:

أما عن تاريخ وأعمار البِحار القمرية، التي يتم تحديد أعمالها من خلال التأريخ الإشعاعي بالإضافة إلى تقنية إحصاء الفوهات البركانية، ويتراوح العمر الإشعاعي من نسبة ما يقارب 3.16 إلى غاية 4.2 مليار سنة، ويذكر أن أحدث الأعمار التي توصلت إليها طرق إحصاء الفوهات ما يقارب 1.2 ب س، كما يبدو أن بازلت البحار قد انبعث من ثوران أحد البراكين الذ حدث قبل ما ما يقارب 3 إلى 3.5 ب.س.

سبب تسمية البحار القمرية بهذا الإسم:

إن سَبب تَسمية البِحار القَمرية بهَذا الإسِم يعود إلى شكل السهول البازلتية التي تبدو كالمياه والبحار، وهي عبارة عن سهول من البازلت، واقعة على قمر الأرض وهي كبيرة الحجم، وهي غنية بالحديد، كما كان الفلكيين في القدم يظنون بأنها مياه، وذلك لعدم توفر الأجهزة العملية والمعدات الخاصة للتدقيق والتمحيص والفحص، عند تأمل القمر من الأرض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى