أخبار التعليم

الخاصية التي لا تنطبق على البريونات

أهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال الخاصية التي لا تنطبق على البريونات  ومسبقا نتعرف سويا على تعريف ومفهوم البريونات والطريقة التي يعمل بها البريون وأماكن تواجدها ومن ثم نتعرف على الاجابة الصحيحة على سؤال الخاصية التي لا تنطبق على البريونات

 

ما هي البريونات:

يعرف البريون بأنه أحد أنواع البروتينات الموجودة في الدماغ وهو مسؤول عن عدة أمراض تنكسية عصبية مميتة تُصيب البشر والحيوانات، ويكون ذلك بتحفيز البروتينات السليمة بشكل طبيعي في الدماغ لكي تنصرف بشكل غير طبيعي (تتغير بنيتها).

تختلف طريقة عمل البريون عن الطريقة التي تعمل بها البكتيريا الضارة والفيروسات؛ لأنّ البريون هو عبارة عن بروتينات لا تحمل أي مادة وراثية فالبريونات تفتقر لوجود الحمض النووي أي المادة الجينية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية، وعندما يدخل البريون غير المطوي إلى الجسم السليم فإن مهمته تكون تحويل البروتينات المطوية بشكل سليم وصحيح إلى الشكل المرتبط بالمرض، وحتى هذا الوقت لا يعرف أحد تمامًا كيف يحدث هذا، ولتسهيل فهم المقصود بالبريونات يمكننا تعريفها بأنها بروتينات مشوهة عند دخولها الجسم فإنها قادرة على نقل شكلها المشوه إلى متغيرات طبيعية من نفس البروتين

ما هي الخاصية التي لا تنطبق على البريونات؟

من خلال تعريفنا للبريونات نستنتج بأنّ الخاصية التي لا تنطبق عليها هي أنّ البريون لا يحمل أي مادة وراثية، لذلك فإنّ العامل الممرض والخطير يكمن بمقاومة البريونات للأشعة فوق البنفسجية التي يستخدمها الأطباء في تعطيل عمل الفيروسات التي تحتوي على مادة وراثية ويكون ذلك بتدمير الحمض النووي لها، وبما أن البريونات لا تحتوي على حمض نووي فلن تستطيع الأشعة فوق البنفسجية إيقاف تقدّمها.

ومن الخواص الأخرى التي تتميز بها البريونات عن غيرها بأنها تتراكم داخل الخلايا العصبية وتدمرها بشكل تدريجي وفي المراحل الأخيرة تمتلئ أنسجة الدماغ بالثقوب التي سببتها البريونات ويمكن تشبيه ذلك بالإسفنج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى