أخبار التعليم

ما هي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سال ما هي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركتها حرام ونتعرف مسبقا على حكم الصلاة وها تارك الصلاة كافر ؟ وما هي الاراء المختلفة في الحكم على تارك الصلاة ومن ثم نتعرف على الاجابة الصحيحة على سؤال ما هي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركتها حرام

حكم الصلاة:

تعدُّ الصلاةُ فرضَ عينٍ على كلِّ مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: لمعاذ بن جبل -رضي الله عنه-: “إنَّكَ تَقْدَمُ علَى قَوْمٍ مِن أهْلِ الكِتَابِ، فَلْيَكُنْ أوَّلَ ما تَدْعُوهُمْ إلى أنْ يُوَحِّدُوا اللَّهَ تَعَالَى، فَإِذَا عَرَفُوا ذلكَ، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ قدْ فَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في يَومِهِمْ ولَيْلَتِهِمْ، فَإِذَا صَلَّوْا، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ افْتَرَضَ عليهم زَكَاةً في أمْوَالِهِمْ، تُؤْخَذُ مِن غَنِيِّهِمْ فَتُرَدُّ علَى فقِيرِهِمْ، فَإِذَا أقَرُّوا بذلكَ فَخُذْ منهمْ، وتَوَقَّ كَرَائِمَ أمْوَالِ النَّاسِ”

هل تارك الصلاة كافر؟

لا خلاف بيت أهلِ العلمِ من أنَّ تاركَ الصلاةِ جاحدًا بوجوبها يعدُّ كافرًا؛ إذ أنَّه أنكر ما هو معلومٌ من الدينِ بالضرورةِ، لكنَ الخلاف حصل في حكمِ من تركَ الصلاةَ تهاونًا وكسلًا، وفي هذه الفقرة من مقال ما هي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام، سيتمُّ بيان آراء أهل العلمِ في ذلك، وفيما يأتي ذلك:

الرأي الأول: إنَّ تاركَ الصلاةِ كسلًا وتهاونًا يعدُّ كافرًا خارجًا من الملة، ودليل هذا الفريق هو قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ بيْنَ الرَّجُلِ وبيْنَ الشِّرْكِ والْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلاةِ”.
الرأي الثاني: إنَّ تركَ الصلاةِ كسلًا وتهاونًا يعدُّ مسلمًا ولا يخرج بذلك عن ملة الإسلام، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “مَن شَهِدَ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، وَأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأنَّ عِيسَى عبدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ، وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إلى مَرْيَمَ وَرُوحٌ منه، وَالجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ؛ أَدْخَلَهُ اللَّهُ الجَنَّةَ علَى ما كانَ مِنَ العَمَلِ”

ما هي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام؟

إنَّ الصلاةَ التي يعدُّ فعلها محرمٌ وتركُها محرمٌ هي الصلاةُ التي تفتقدُ لركنٍ من أركانِ الصلاةِ أو شروطها، فمن صلَّى صلاةً وتعمَّد ترك أحد أركانها أو أحد شروطها، كمن صلَّى من غيرِ وضوءٍ مثلًا، فإنَّ إقامته لهذه الصلاةَ يعدُّ فعلًا محرمًا، وكذلك تركه للصلاةِ بالكيفيةِ الصحيحةِ وبتطبيقِ جميعِ الشروطِ يعدُّ أمرًا محرمًا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى