أخبار التعليم

سنن الوضوء يقصد بها الأشياء التي

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال سنن الوضوء يقصد بها الاشياء التي ؟ ونتعرف مسبقا على تعريف ومفهوم سنن الوضوء ونأخذ أمثلة على سنن الوضوء و من ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال سنن الوضوء يقصد بها الأشياء التي

سنن الوضوء:

وتتمثل سنن الوضوء في عدة أمور هي كالتالي:

التسمية: وهي أول ما يبدأ بها الوضوء فور عقد النية، ويسن قبلها الاستنجاء أيضًا وتكون التسمية في الصورة التي نعرفها جميعًا وهي (بسم الله الرحمن الرحيم) ويجوز أن يكتفى المسلم بقول بسم الله فقط.
غسل الكفين حتى الرسغ: وتكون هذه الخطوة عقب التسمية مباشرة، وتكون عن طريق فركهما بالماء ثلاث مرات.
المضمضة: وتكون المضمضة بأخذ كمية معتدلة من الماء بكف اليد وتحريكها داخل الفم عدة مرات يمينًا ويسارًا وتمريرها في جميع جوانب الفم ثم إخراجها.
الاستنشاق: ويكون عن طريق أخذ القليل من الماء في كف اليد ثم استنشاق المستطاع منه عن طريق فتحتي الأنف ومن ثم اخراجهم بعد ذلك.
مسح كافة الرأس: ويجب في أركان الوضوء مسح جزء فقط من الرأس ولكن السنة زادت عليه تعميم كافة الرأس بالماء، وتكون بعد ركن غسل الوجه.
مسح الأذن من الداخل والخارج: وتتمثل صفة مسح الأذنين تكون عن طريق استخدام اصبعي السبابة وادخالهم داخل الأذن ثم مسحها من الخارج باستخدام الإبهام.
تخليل اللحية: وهذا خاص بالرجال ممن له لحية كثيفة، تغطي بشرته، ويجوز له تخليلها بأي صفة ممكنه.
تخليل الأصابع: يسن للوضوء أيضًا أن يقوم المسلم بتخليل أصابع يده ورجله عند الوضوء عن طريق تمرير الأصابع مبللة بالماء بينهم لكي يقوم بتنظيفهم.
البدء باليمنى ثم اليسرى: عند غسل الأعضاء الثنائية كاليدين والرجلين والأذنين، لما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: « كان النبي ﷺ يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه كله » [متفق عليه].
التطهير ثلاث مرات: فمرة واحدة تكفى لتحقيق الوضوء ولكن من السنة غسل الأعضاء ثلاثًا.
الموالاة؛ وهي آن يطبق الشخص التتابع بين الأركان والسنين دون توقف يذكر بينهم.
دلك الأعضاء: ويتحقق الوضوء بمجرد إراقة الماء على العضو المسؤول ولكن يسن دلكها، فعن أُمُّ عُمَارَةَ بِنْتُ كَعْبٍ أَنَّ « النبي ﷺ تَوَضَّأَ فَأُتِىَ بِمَاءٍ في إِنَاءٍ قَدْرَ ثلثي الْمُدِّ . قَالَ شُعْبَةُ فَأَحْفَظُ أَنَّهُ غَسَلَ ذِرَاعَيْهِ وَجَعَلَ يَدْلُكُهُمَا » [أحمد والنسائي].
التشهد بعد الفراغ من الوضوء.
صلاة ركعتين بعد الوضوء.

سنن الوضوء يقصد بها الأشياء التي:

إن سنن الوضوء هي التي يأتي بها المسلم أثناء الوضوء ويثاب عليها ولكنه لا يعاقب على تركها في أي حال من الأحوال بل تعظم أجر وضوئه عند الإتيان بها، واستشهد العلماء عليها من الأحاديث الشريفة، بما في ذلك ما ورد عن حمران مولى عثمان بن عفان أنه رأى عثمان رضي الله عنه وهو يتوضأ : «تَوَضَّأَ فَأَفْرَغَ عَلَى يَدَيْهِ ثَلاَثاً فَغَسَلَهُمَا ثُمَّ تَمَضْمَضَ وَاسْتَنْثَرَ ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلاَثاً وَغَسَلَ يَدَهُ الْيُمْنَى إِلَى الْمِرْفَقِ ثَلاَثاً ثُمَّ الْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ مَسَحَ رَأْسَهُ ثُمَّ غَسَلَ قَدَمَهُ الْيُمْنَى ثَلاَثاً ثُمَّ الْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ تَوَضَّأَ مِثْلَ وضوئي هَذَا ثُمَّ قَالَ «مَنْ تَوَضَّأَ مِثْلَ وُضُوئِى هَذَا ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ لاَ يُحَدِّثُ فِيهِمَا نَفْسَهُ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ » . [أحمد والبخاري ومسلم وأبو داود].

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى