أخبار التعليم

أركان الموقف اللغوي

اهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزا في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال اركان الموقف اللغوي ونتعرف سويا على اركان الموقف اللغوي فنتعرف بما يتعلق بالراسل في الموقف اللغوي ومايتعرف بالمرسل اليه و ما يتعلق بالرسالة بالموقف اللغوي

 

اركان الموقف اللغوي:

عندما نقول أركان الموقف اللغوي فإننا نقصد بهذا الراسل والرسالة والمرسل إليه والموقف اللغوي هو الكلام المنطوق الذي يعبر عن شيء معين له معنى أيًا كان الموضوع الذي يتحدث فيه الراسل.

ما يتعلق بالراسل في الموقف اللغوي:

إن الراسل في الموقف اللغوي هو الشخص الذي يقوم بإلقاء الحوار علي المستمعين وقد يكون الراسل متحدثًا أو مرسلًا لما يريد قوله في كتاب حتى يضمن أن تدوم أقواله وللراسل العديد من الشروط وهي:

أن يراعي التدقيق اللغوي فيما يقول أمام عامة الناس ليكون قدوة لهم في المحافظة على اللغة فيجيد التحدث والكتابة بصورة صحيحة.
أن يكون داريًا بطرق الحديث المناسبة للمواقف حتى لا يقول شيئًا في غير موضعه لأنه لا يصح أن يكون ذا تفاهة.
وأن يكون كلامه موزونًا فلا هو موجز يخل بمضمون الكلام ولا كثير الألفاظ بصورة تجعل رسالته تتوه بين كلماته.
أن يكون على دراية بطرق اختيار الألفاظ المناسبة للتعبير عن المراد والطريقة المثلى لتوصيل المعلومة.
أن يكون فاهمًا لما يحاول شرحه حتى يستطيع إيصاله للأخرين.
وأن لا يحاول تصعيب لغته عمدًا بغية إظهار الفهم والعلم لإن هذا ينفر الناس منه.
أن يكون عارفًا بقدرة مستقبلي المعلومة العقلية حتى لا يعطيهم معلومات فوق قدرتهم على الاستيعاب.

ما يتعلق بالرسالة في الموقف اللغوي:

وهي المادة التي يتم إرسالها عبر اللغة وهي قد تكون العديد من الأشياء فهي تكون مكتوبة أو مسموعة وللرسالة العديد من الشروط هي:

يجب أن تكون الرسالة ليست مستعصية على الفهم ولا تتطلب علمًا لا يوجد عند الموجهة إليه لكيلا تكون بلا فائدة ترجى.
يجب أن تفيد المستمع في شيء ما بعد سماعها فتعلمه شيئًا لم يكن يعرفه فإن كانت غير ذات معنى فلا تكون رسالة وإنما هي من لغو الحديث.
يجب أن تكون جميع أفكار الرسالة متعلقة بها لا بغيرها كما تكون ألفاظها دالة عليها وتمتاز بأنها مدققة لغويًا لأنه لا يصح للعالم أن يكون جاهلًا بلغته الأصلية.

ما يتعلق بالمرسل إليه في الموقف اللغوي:

إن المرسل إليه في الموقف اللغوي هو الشخص الذي توجه له الرسالة فهي قد تكون عبارة عن برنامج إذاعي يحوي المعلومات أو درسًا أو محاضرة جامعية أو كتابًا أو خطبة دينية وفي كل الأحوال يجب أن تتوفر في المرسل إليه الذي يستمع للرسالة شروط هي:

يجب أن يكون لديه رغبة في معرفة فحوى الموضوع الذي يتم إرساله إليه فبدون الإرادة لا يكون للأمر كله معنى.
يجب أن تكون لديه القدرة العقلية التي تساعده على استيعاب الأمر الذي تتحدث فيه الرسالة.
يجب أن يكون فاهمًا للغة المرسل متحدثًا لها حتى لا تختلط المعاني في ذهنه ويستطيع فهم المعنى المراد من الكلام ولكن في عصرنا الحالي لم يعد لهذا فائدة كبيرة حيث أن الإنترنت وبرامج الترجمة قد قاموا تقريبًا بالقضاء على صعوبات اللغة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى