أخبار التعليم

هو التروي في إصدار الأحكام وتعليقها إلى حين التحقق من الأمر

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال هو التروي في اصدار الاحكام و تعليقها الى حين التحقق من الامر ونتعرف مسبقا على التفكير الناقد و خطوات التفكير الناقد ومن ثم نتعرف على الاجابة الصحيحة على سؤال هو التروي في اصدار الاحكام وتعليقها الى حين التحقق من الامر

خطوات التفكير الناقد:

توجد العديد من الخطوات التي يجب أن يقوم بها المفكر حتى يستطيع التحلي بالقدرة على التحليل الناقد وهذه الخطوات هي:

جمع الدراسات والأبحاث والوقائع والمعلومات وكل ما يمت لموضوع الدراسة بصلة والاطلاع عليه.
استعراض كل ما يتصل بالموضوع من أراء مختلفة.
مناقشة أصحاب الآراء المخالفة وتحديد من منهم يحمل أفكارًا صحيحة ومن يحمل أفكارًا خاطئة.
التدرب على تمييز مناحي القوة والضعف في كل رأي يمر على المفكر الناقد.
تقييم الآراء بشكل موضوعي غير متحيز لأي انتماء للمفكر الناقد.
التدرب على البرهنة وتقديم الأدلة على صحة الرأي الذي يرى المفكر الناقد صحته.
الرجوع إلى الاستزادة من المعلومات إذا اكتشف المفكر أن ما لديه من معلومات ليس كافيًا لإقامة الحجة على صحة الرأي الذي اقتنع به.

 

تعريف التفكير الناقد:

التفكير الناقد هو تحليل حقائق القضية بشكل موضوعي للتوصل إلى الحكم بصدقها أو كذبها ويوصف التفكير النقدي بأنه تحليلي وشكوكي وغير متحيز ويصحح نفسه بنفسه لأنه لا يحمي ذاته من النقد مما يساعد المفكر الناقد على اكتشاف أخطاؤه بسهولة، ويعرف التفكير الناقد بشكل علمي على أنه “المقدرة على التحقق من الافتراضات والأفكار من حيث كونها حقيقية أو تحمل جزء من الحقيقة في باطنها أو هي كلية الكذب” أو هو “تفكير تأملي معقول يركز على ما يعتقد به الفرد أو على ما يقوم بأدائه”، أما التعريف الأخير للتفكير النقدي وهو الأقرب للصحة فهو” التفكير النقدي هو فحص و تقويم الحلول المعروضة من أجل إصدار حكم حول قيمة الشيء”.

هو التروي في إصدار الأحكام وتعليقها إلى حين التحقق من الأمر:

التروي في إصدار الأحكام وتعليقها إلى حين التحقق من الأمر هو أحد تعريفات التفكير الناقد الذي يقوم على عدم إطلاق الأحكام إلا بعد التفكير مليًا في القضية التي سيتم إطلاق الحكم عليها وبحثها والتأكد من صدقها أو كذبها باستخدام الأدلة والبراهين والتفنيدات العقلية والمنطقية ثم إصدار الحكم عليها بعد التأكد منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى