أخبار التعليم

التبرع بالمال بعد الموت يسمى

اهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال التبرع بالمال بعد الموت يسمى ونتعرف على احكام الوصية وشروط الوصية ومن ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال التبرع بالمال بعد الموت يسمى

أحكام الوصية:

توجد خمس أحكام الوصية وهما كما يلي:

الوصية الواجبة: مثل أن يوصي الميت قبل موته بدفع ديونه أو ودائعه أو قضاء الحقوق الشرعية سواءً كان إخراج زكاة أو كفارة.
الوصية المستحبة: وهو أن يوصي الميت بإعطاء أمواله لأقاربه الغير وارثين أو إعطائها للفقراء والمساكين أو أي جهة خيرية.
والوصية المحرمة: وهي أن يوصي الميت ببناء مصنع خمر، أو بناء كنيسة، أو إعطاء الوصية لشخص فاسق أو عاصي أو إذا كانت الوصية تلحق ضررًا للورثة.
الوصية المكروهة: أن يوصي الميت فقير وهو محتاج.
والوصية المباحة: أن تكون الوصية من شخص غني لأشخاص أغنياء أيضًا سواء كان من الأقارب أو الأجانب، وتبطُل الوصية في حالة موت الموصى له أو في حالة قتل الموصى له للموصي أو في حالة أن الموصى له شخص غير صالح في هذه الحالة تتلف الوصية.

شروط الوصية:

توجد عدة شروط يجب توافرها في الوصية لكي تكون صحيحة منها ما يلي:

يكون الشخص الموصي راضي وليس مغصوب وأن يكون بالفعل يمتلك الشيء الذي يوصي به.
أن يكون الشخص الموصى له موجودًا ويكون شخص بارًا ويتصف بالحكمة وحسن التصرف وذلك لكي لا يحدث أي تغيير في الوصية بعد وفاته.
أن يكون الشيء الموصى به ليس حرامًا أو مسروقًا.
في حالة إذا كان الشخص الموصي لديه مال وله ورثة يجب أن تكون الوصية لا تتجاوز ثلث المال.
يجب أن تكون الوصية مكتوبة وذلك لكي يعرف الورثة مالهم وما عليهم ولضمان تنفيذها.
يلزم وجود شاهدين على الأقل عند كتابة الوصية وإبلاغها.
يجب أن تكون الوصية عادلة فلا يصح أن يقصد الموصي بإنقاص حق الورثة أو حرمانهم عمدًا.
يشترط أن يكون الشخص الموصي بالغًا عاقلًا وأن يكون شخصًا حرًا بحيث لا تجوز الوصية من العبد.
يجب أن يكون الشخص الموصى له ليس له ورث عند وفاة الشخص الموصي إلا في حالة إذا تم إيجازها من خلال الورثة.
أن يكون الموص له موجودًا وقت كتابة الوصية وأن يكون شخص معلوم ليس مجهول .

التبرع بالمال بعد الموت يسمى:

إن التبرع بالمال بعد الموت يطلق عليه اسم الوصية، ومن أهم المعلومات عن الوصية ما يلي:

 

يوجد العديد من الأشخاص لا يقومون بالتبرع بأموالهم أو إخراج الصدقات وهم أحياء لذلك شرع الله عز وجل أن يوصي الشخص بالتبرع بشيء من أمواله أو ممتلكاته عند موته.
أغلب الأشخاص يقومون بكتابة وصية قبل وفاتهم وذلك لكي يتبرع أبنائهم بجزء من المال في سبيل الله أو في بناء مسجد أو بناء مدرسة أو مستشفى.
تنص الوصية في الدين الإسلامي للأشخاص الذين يملكون المال على تشريع الميراث من خلال الوصية أولًا للوالدين والأقارب.
سميت الوصية بهذا الاسم نسبة إلى وصل الشيء بالشيء وهي تنص في الشرع على أن يهب الشخص لغيره منفعة أو دينًا أو مالًا لكي يمتلكه الموصي به عند وفاته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى