أخبار التعليم

اين يقع مسجد عقبة بن نافع

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال اين يقع مسجد عقبة بن نافع ونتعرف مسبقا على مميزات مسجد عقبة بن نافع و نتعرف ايضا على تاريخ بناء وانشاء مسجد عقبة بن نافع ومن ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال اين يقع مسجد عقبة بن نافع

مميزات مسجد عقبة بن نافع:

لهذا المسجد أهمية تاريخية كبيرة فهو يعد من أقدم المساجد في التاريخ الإسلامي، ومنها ما يلي:-

  • يعد مسجد عقبة بن نافع من أكبر المساجد الإسلامية في قارة أفريقيا حيث تبلغ مساحته 9700 م مربع.
  • مئذنة الجامع بلغ طولها 126م ويبلغ عرضها 77م فهي تعد من أجمل مئذنة في العالم وهذا بالإضافة إلى سمك وصلابة جدرانها فهي أشبه بشكل القلعة الكبيرة.
  • وبسبب تميز مأذنة جامع عقبة بن نافع لم تقم بلاد المغرب في بناء مآذن مختلفة عن شكلها المتميز حيث تكونت مآذنة جامع عقبة بن نافع من ثلاث طبقات كل طبقة منهم أصغر من الطبقة التي فوقها وتوجد ثلاث طبقات منهم على شكل مربع.
  • كما يتميز الجامع بوجود ثلاث بوابات مزخرفة متواجدة في الطابق الثاني من الجامع بالإضافة إلى وجود العديد من النوافذ في الطابق الثالث.
  • كما يمتاز هذا الجامع العريق بأنه أقدم مئذنة وأقدم قبة إسلامية حيث يحتوي على ست قباب منهم قبة المحراب التي تعد أقدم قبة تم بنائها في بلاد أفريقيا وقبة باب اللوبي وقبة العتبة الغربية وقبة متواجدة فوق المأذنة.

تاريخ إنشاء مسجد عقبة بن نافع:

لقد أنشأ مدينة القيروان الفاتح العظيم عقبة بن نافع في تونس ببعد فتحها ومن أهم المعلومات عن تاريخ إنشاء مدينة القيروان ما يلي:-

  • حيث قام عقبة بن نافع بالدخول إلى تونس وهدم حصون الرومان، وقام بإنشاء مدينة القيروان بعد العاصمة بمسافة ١٦٠ كيلو متر.
  • أصبحت مدينة القيروان من أهم المدن حيث تم إطلاق العديد من الحملات الإسلامية منها وكانت تعد عاصمة العصر.
  • قد تم تأسيس مدينة القيروان خلال مدة بلغت خمس سنوات وقامت بالانفتاح على جميع دول العالم.
  • لقد كان فتح وتأسيس مدينة القيروان من عام ٦٥٠م إلى عام ٦٧٠م.
  • فقام عقبة بن نافع خلال فترة تأسيس المدينة بإنشاء جامع القيروان الكبير، وقام بعد ذلك المسلمون بتسميته على اسم زعيمهم الشجاع عقبة بن نافع.
  • كان المسجد في عصر عقبة بن نافع صغيرًا إلى أن توفى عقبة عام ٨٠م فقام بتولي البلاد حسن بن النعمان.
  • قام حسن بهدم الجامع ليجعله أكبر وأوسع وبالفعل أصبح جامع كبير جدًا وأصبح جامع المدينة المنورة الكبير وعندما
  • نجح حسن بن النعمان في بناء الجامع تساءل المسلمون أين يقع جامع عقبة بن نافع لكي يذهبوا إليه .
    وفي عام ١٠٥ قام الخليفة هشام بن عبد الملك بإصدار أمر بتوسيع الجامع وإضافة مساحة الأرض المتواجدة شمالاً إلى مساحة الجامع حتى أصبح مسجد عقبة بن نافع مسجدًا ضخمًا.
  • وقاموا أيضًا بوضع مئذنة في المسجد وقاموا بتوسيع الضريح كما انشئوا أيضًا فناء في الجزء الشمالي من الجامع تم تخصيصه لكي يتوضأ فيه المصلين.
  • كما قام يزيد بن حاتم ومعه أبو كفر المنصور بإنشاء الزخارف الإسلامية في جدران الجامع، كما قاموا بترميمه أيضًا وكان ذلك خلال عام ١٥٥هـ.
  • وفي عام 248 في عصر الدولة الأغلبية تم توسعة الجامع بشكل أوسع وتم إنشاء قبة كبيرة في سقف الجامع.
  • وتم تقديم الرسم والفن التراثي والإسلامي على محارب الجامع ومنبره وفي عام ٤٤١ تم إنشاء وترميم ضريح خشبي للمسجد

اين يقع مسجد عقبة بن نافع:

يقع الجامع في مدينة القيروان ولهذا المسجد أهمية كبيرة في التاريخ الإسلامي فكان في أول نشأته صغيرًا ثم تحول إلى جامع كبير جداً يضم عدد كبير جداً من المصلين، ويقع مسجد عقبة بن نافع في مدينة القيروان المتواجدة داخل دولة تونس حالياً وقد تم إنشائه بعد الفتح الإسلامي الذي كان في شمال أفريقيا عندما هزم عقبة بن نافع الرومان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى