أخبار التعليم

كان اذا اشتد اعجابه بشيء من ماله تصدق به

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال كان اذا اشتد اعجابه بشيء من ماله تصدق به ونتعرف مسبقا على سيرة هذا الصحابي الذي كان اذا اشتد اعجابه بشيء من ماله تصدق به ومن ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال كان اذا اشتد اعجابه بشيء من ماله تصدق به

كان اذا اشتد اعجابه بشيء من ماله تصدق به:

لفد كان الصحابي الجليل عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما إذا اشتد إعجابه بشيء من ماله تصدق به، وهو عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر، بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

ولد عبد الله بن عمرو رضي الله عنه عام ٢٧ قبل الهجرة في مكة المكرمة، وتوفي عام ٦٥ هجريًا في مدينة الفسطاط في مصر، فيما يوافق عام ٥٩٥ وعام ٦٨٤ ميلاديًا، ويعد عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أكبر أبناء الصحابي عمرو بن العاص رضي الله عنه، كان يجيد الكتابة واللغة السريانية، وأسلم قبل أبيع عام ٧ هجريًا، وكان عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما من ضمن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أستأذن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما رسول الله صلى الله عليه وسلم في أن يكتب ما كان يسمعه منه، فوافق رسول الله، ويعد من ضمن أصحاب الألوف، وأم عبد الله بن عمرو رضي الله عنه هي ريطة بنت منبه السهمية، وأخوه هو محمد بن عمرو بن العاص، روى عبد الله بن عمرو رضي الله عنه حوالي 700 حديث شريف، وتتلمذ على يده طاووس بن كيسان ، وكان يعمل كمحدث وعالم، وكان عبد الله بن عمرو رضي الله عنه كريمًا، وزاهدًا في الدينا، وكان كثير التصدق عملًا بقول الله سبحانه وتعالى: “وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ”

سيرة الصحابي عبد الله بن عمرو رضي الله عنه:

شهد عبد الله بن عمرو رضي الله عنه فتح الشام، كما أنه شارك أبيه في فتح مصر، وكان هو حامل الراية الخاصة بأبيه يوم اليرموك، كما أنه كان هو من يدير شؤون مصر حينما كان عمرو بن العاص رضي الله عنه يغيب، كما كان عبد الله بن عمرو رضي الله عنه من ضمن قادة الفتوح العربية لكل من ليبيا وشمال أفريقيا وتونس وطنجة مع الصحابي الجليل عبد الله بن سعد بن أبي السرح رضي الله عنه حاكم مصر سابقًا.

غزا عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قبرص مع الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، كما أنه تولى قيادة الفرسان والميسرة في معارك صفين مع الصحابي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، كما أنه يقوم بالضرب بالسيفين، وقام معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه بتولية عبد الله بن عمرو رضي الله عنه على الكوفة عام ٤١ هجريًا ولفترة زمنية وجيزة، وقام بتوليته على مصر بعد وفاة أبيه.

عاش الصحابي الجليل عبد الله بن عمرو رضي الله عنه عمرًا طويلاً، وفقد بصره في آخر عمره، وقال بعض العلماء أنه مات وهو يبلغ المئة عام، وقيل توفى عن عمر يناهز ٩٢ عام، كما أن العلماء اختلفوا في مكان وفاته، فقيل في عسقلان، وقيل في مصر في مدينة الفسطاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى