أخبار التعليم

اذا اراد الناس اتخاذ القرارات الصائبة فعليهم البدء بطرح الاسئلة

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال اذا اراد الناس اتخاذ القرارات الصائبة فعليهم البدء بطرح الاسئلة ونتعرف مسبقا على فن اتخاذ القرار الصائب ونتعرف على الخبراء الذين يساعدوننا على اتخاذ القرار الصائب ومن ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال اذا اراد الناس اتخاذ القرارات الصائبة فعليهم البدء بطرح الاسئلة

فن اتخاذ القرار الصائب:

إن أهمية اتخاذ القرار الصائب من خلال الأسئلة، يعمل على ضمان اتخاذ القرار المناسب، وبذلك سوف يحتاج إلى الخبراء التاليين لأخذ قرار صائب:

  • خبير مالي: يعطي صاحب الشركة تقريرًا كاملًا عن حالة الشركة المادية، وهل هي تسمح في الوقت الحالي على استقبال هذا المشروع أم لا؟ وتحديد أيضًا ميزانية المبلغ المطلوب لشراء الشحنة، وهل هذا المبلغ مناسب فيه أم مغالاة غير مبررة من الممكن أن يكون بسبب سوء الشحنة المبعوثة، وهذا سوف يجلب الخسائر للشركة.
  • خبير سياسي: لدراسة أحوال الدولة، وتقديم تاريخ لترابط هذه الدولة مع الدول التي سوف يتم التعامل معها، وهل بينهم عداءات معينة أم أن الأمور مناسبة، وغير ذلك.
  • خبير تغذية: شخص يكون على دراية بدراسة سلامة المنتج، والبحث على بياناته المرسلة، ورؤية المنتج حال الوصول، وهل هو منتج سليم، ليس فاسدًا أو منتهي الصلاحية! هل تم حفظه جيدًا أثناء الشحنة؟ أم شُحِنَ بطريقة غير صحية وسوف تظهر عليه آثار الفساد بعد وقت من الاستلام!
  • محاسب قانوني: لتخليص جميع الأوراق المطلوبة من إرسال واستلام السندات الخاصة بدفع واستلام المبلغ، والبحث في صحة العقود والأوراق المُبعَثة، إلى جانب جميع الإجراءات القانونية التي لن يفهمها سوى المتخصص القانوني.

اذا اراد الناس اتخاذ القرارات الصائبة فعليهم البدء بطرح الاسئلة:

العبارة صحيحة تم إجراء العديد من الدراسات بشأن الأشخاص الناجحين في حياتهم، والذين يعملون دائمًا على اتخاذ الآراء الصائبة في جميع الأحيان، وتم الإعلان عن نتيجة هذه التجربة بأن جميع الناجحين دائمًا ما يكون لديهم فريق كبير من العمل، وهذا الفريق الكبير لا تكون أهميته منحصرة في المساعدة في أداء العمل المطلوب منهم فقط، بل إنهم يقومون بتقديم يد العون لصاحب المسألة في الاستشارة في الأمور المتعلقة باتخاذ القرارات والإقبال على الصفقات الكبيرة، وإلى غير ذلك من الأمور المالية المحيرة، التي لا يستطيع صاحب المشروع بأن يحسم قرارًا منفردًا فيها وحده، كما أن وجود فريق كبير لا تنحصر أيضًا مهمته في اتخاذ القرار والمساعدة فيه فحسب، بل إن هذا الاختيار يكون مندرجًا على تخصص وفهم وخبرة كبيرة في الموضوع، فإن وجود عدد من الأشخاص وتكوين فريق كبير، يمكن صاحب المشروع من تداول الآراء المختلفة الجوانب في الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى