أخبار التعليم

الصلوات الخمس سبب لتكفير صغائر الذنوب.

أهلا و سهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال الصلوات الخمس سبب لتكفير صغائر الذنوب ونتعرف مسبقا ايضا على تعريف الصلوات الخمس ونتعرف على مفهوم كل صلاة من الصلوات الخمس ومن ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال الصلوات الخمس سبب لتكفير صغائر الذنوب

ما هنَّ الصلواتُ الخمس:

لقد فرضَ الله -عزَّ وجلَّ- على المسلمينَ خمسَ صلواتٍ في اليومِ والليلةِ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “فأعْلِمْهُمْ أنَّ اللَّهَ قَدِ افْتَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في كُلِّ يَومٍ ولَيْلَةٍ”، وفي هذه الفقرةِ من مقال الصلوات الخمس سبب لتكفير صغائر الذنوب. سيتمُّ ذكر هذه الصلواتِ الخمسِ بشيءٍ من التفصيلِ، وفيما يأتي ذلك:

 

صلاة الظهر:

إنَّ صلاةَ الظهرِ هي أول صلاةٍ صلَّاها جبريلُ -عليه السلام- برسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- وهي إحدى الصلواتُ الخمسِ المكتوبةِ على المسلمِ، وهي عبارة عن أربعِ ركعاتٍ يركعهما المسلمُ، عند دخولِ وقتها، والذي يبدأ بزوالِ الشمسِ، وهي إحدى الصلواتُ السريةُ، التي يخفض المسلمُ صوته بالقراءةِ فيها.

صلاة العصر:

أمَّا صلاةُ العصرِ فهي عبارة عن أربعِ ركعاتٍ يركعهما المسلمُ، ويبدأ وقتها عندما يُصبح ظلُّ الشيءِ مثله، وهي كذلك تعدُّ من الصلواتِ السريةِ، وقد سمَّاها القرآنُ الكريمُ بالصلاةِ الوسطى، حيث قال الله تعالى في كتابه المجيد: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّـهِ قَانِتِينَ}.

 

صلاة المغرب:

إنَّ صلاةَ المغرب عبارة عن ثلاث ركعاتٍ يركعهما المسلمُ، ويبدأ وقتُ هذه الفريضةِ عند غروب الشمسِ، وهي من الصلواتُ الجهريةِ، أي أنَّ الإمامَ أو المصلي يقرأ في الركعةِ الأولى والثانيةِ بصوتٍ مرتفعٍ، أمَّا في الركعةِ الثالثة فيتمُّ الإسرارُ بها، وهي إحدى الصلواتُ الخمسِ المفروضةِ على المسلمينَ، الواجبةَ في حقِّ كلِّ بالغٍ عاقلٍ مسلمٍ.

 

صلاة العشاء:

أمَّا صلاةُ العشاءِ فهي عبارة عن أربعِ ركعاتٍ يركعهما المسلمُ، ويبدأ وقتها عند غياب الشفقِ الأحمر من السماء، وهي عبارة عن صلاةٍ جهريةٍ، فيرفع المصلي صوته في الركعةِ الأولى والثانية، ويخفض صوته في الركعةِ الثالثة والرابعة، وهي من الصلوات الخمس المفروضة على المسلمينَ.

صلاة الفجر:

إنَّ صلاةَ الفجرِ عبارة عن ركعتينِ جهريتينِ يركعهما المسلمُ عند طلوع الفجر الصادق، وهي أول صلاةٍ يبتدأ المسلمُ فيها يومه، وقد وردَ فيها عدةُ أحاديثٍ شريفة، منه قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “يَتَعاقَبونَ فيكُم: ملائِكَةٌ بالليلِ وملائِكةٌ بالنهارِ، ويجتمعونَ في صلاةِ الفجرِ وصلاةِ العصرِ، ثم يَعْرُجُ الذينَ باتوا فيكُم، فيَسألُهُم وهو أعلَمُ بِهِم: كيفَ تَرَكتُم عِبادي؟ فيقولون: تَرَكْناهُم وهُم يُصلونَ، وأتَيناهُم وهُم يُصلونَ”.

الصلوات الخمس سبب لتكفير صغائر الذنوب.:

نعم إنَّ الصلواتَ الخمسِ سببٌ من أسبابِ تكفيرِ صغائرِ الذنوبِ، وبناءً على ذلك فإنَّ هذه العبارةُ تعدُّ عبارةً صحيحةً، وقد جاء ما يدلُّ على ذلك في قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى