أخبار التعليم

من صفات عبدالله بن عمر رضى الله عنهما

أهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما و نقدم لكم مسبقا معلومات عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما ومن ثم نقدم لكم الاجابة الصحيحة على سؤال من صفات عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

معلومات عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما:

هو عبد الله ابن الصحابي الجليل عمر بن الخطاب العدوي القرشي رضي الله عنهما، ولد عبد الله عام 10 قبل الهجرة وتوفي عام 73 هجريًا، كان يعمل عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كمحدث ومفسر وعالم وفقيه وقائد عسكري، وكان من ضمن صغار صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وابن ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

كان من ضمن مكثري رواية الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان من مقتدي سنة رسول الله وأكثرهم تتبعًا لأثره، ولد عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في مكة المكرمة، وقتل على يد الحجاج بن يوسف الثقفي، كان عبد الله رضي الله عنه يكنى باسم أبو عبد الرحمن.

تزوج رضي الله عنه من صفية بنت أبي عبيد، وأنجب منها سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، وزيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، حمزة بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، واقد بن عبد الله بن عمر، وبلال بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، وأَمه هي زينب بنت مظعون، وكان له من الأخوة عاصم بن عمر بن الخطاب، وعبيد الله بن عمر بن الخطاب، وحفصة بنت عمر، وعمه هو، زيد بن الخطاب وكان له من الأخوال ثلاثة هم عثمان بن مظعون، قدامة بن مظعون، وعبد الله بن مظعون.

 

من صفات عبدالله بن عمر رضى الله عنهما:

كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يتصف بكل ما هو حسن، ومن ضمن تلك الصفات، ما يلي:

كان عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله من ضمن زهاد الدنيا بقوله وفعله وعمله، وكان من ضمن الطامعين في الآخرة، وعلى الرغم من كونه كان زاهدًا في شرابه وطعامه وماله وبيته ولبسه إلا أن مظهره كان حسن.
كان رضي الله عنه شهم وورع وشهد له بذلك الصحابة وما تبعهم رضوان الله عليهم، وكان يتجنب كل الشبهات خوفًا من الوقوع في الخطأ أو الوقوع فيما هو حرام، وذلك اقتداًء برسول الله صلى الله عليه وسلم.
وكان عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كريمًا ومنفق لماله في الخير ولا يهاب الفقر وذلك اقتداًء بفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبيه عمر بن الخطاب رضي الله وكان ممتثلًا للآية الكريمة: “لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حتى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ”.
كان رضي الله عنه خلوقاً ومتواضعًا وكان يخشى الكبر لذلك كان دومًا يتفقد اليتامى والمساكين ويدعوهم لكي يتناولون الطعام معه امتثالًا واقتداًء بأفعال النبي صلى الله عليه وسلم.
أثنى عليه النبي صلى الله عليه وسلم وبشره بالجنَّة، حيث ذُكر أن النبيَّ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال في عبدِ اللهِ بنِ عمرَ: “إنه رجلٌ صالحٌ لو أنَّه يُصلِّي الَّليل” ومنذ أن سمع عبد الله ذلك الحديث لم ينم في الليل إلا قليل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى