أخبار التعليم

ما معنى ان شانئك هو الأبتر

سورة الكوثر تعدّ سورة الكوثر من أصغر سور القرآن الكريم؛ إذ يبلغ عدد آياتها ثلاث آيات وعدد كلماتها عشر كلمات، وهي سورةٌ مكيّةٌ وقيل إنّها مدنيّة، وأمّا من حيث ترتيبها في القرآن الكريم فهي السورة الـ 108؛ إذ تقع بعد سورة الماعون وقبل سورة الكافرون، وقد نزلت بعد سورة العاديات وقبل سورة التكاثر فهي بذلك السورة الخامسة عشر من حيث التنزيل، وتقع سورة الكوثر في الجزء الأخير من القرآن الكريم أي في الجزء الثلاثين وهو جزء عمّ، وهي من السور التي لا تحتوي على سجدة

ما هو سبب نزول آية: إن شانئك هو الأبتر؟

بعد شرح آية: إن شانئك هو الأبتر من سورة الكوثر وبيان المقصود منها لا بدّ من الوقوف عند سبب نزولها، وبمَن نزلت ولماذا نزلت، وقد جاء في سبب نزولها أنّ بعض المشركين والكفّار سخروا من وفاة قاسم بن النبيّ محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- وكانوا على أملٍ بأن لن يكون للنبي أولادٌ فيما بعد، ونعتوه بالأبتر؛ أي منقطع النسل، وذلك فرحًا منهم بأّنه لن يكون له ذكرٌ بعد وفاته؛ فأنزل الله تعالى آية: إن شانئك هو الأبتر لإبعاد الهم والحزن عن النبيّ عليه الصلاة والسلام، ولكن الاختلاف كان يدور حول الشخص الذي قام بالاستهزاء من النبيّ -عليه الصلاة والسلام- ووصفه بالأبتر، فقد قيل إنّه العاص بن وائل، وقد قيل إنّه عقبة بن أبي معيط، وقد قيل إنّه كعب بن الأشرف وبعض قريش

وقد قال ابن عبّاس -رضي الله عنهما- في ذلك أنه لمّا قدِم كعب بن الأشرف مكّة قالت له قريش: أنت خير أهل المدينة وسيّدهم، فقال: نعم، فقالوا: ألا ترى إلى هذا الصنبر المنبتر من قومه يزعمُ أنّه خيرٌ منّا، ونحن أهل الحجيج وأهل السدانةِ؟ قال: أنتم خيرٌ منه، وقيل قد نزلت بأبي لهب؛ حيث يعد وفاة أحد أبناء رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وصف أبو لهب النبيّ بالأبتر، ومنهم مَن قال أبو جهل، ولكن عمومًا فإن الآية قد تقصد جميع مَن ذُكِر وجميع مَن وصف الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- بالأبتر، وفي ذلك بيان سبب نزول الآية الكريمة، والله تعالى في ذلك جميعه هو أعلى وأعلم

معنى آية: إن شانئك هو الأبتر:

لقد أمر الله -تعالى- عباده بالتدبّر في معاني آيات القرآن الكريم للتّعرُّف على أساس عقيدتهم وبيان أصول عباداتهم، كما أمرهم بذلك؛ لمعرفة قصص الأنبياء والرّسل وما تعرّضوا له من أذيّةٍ من الكفار والمشركين، والاعتبار بقصص مَن سبقهم من الأمم بما يفيدهم في دنياهم ويجعلهم على الطريق المستقيم الذي يرتضيه الله لعباده، ومن بين سور القرآن الكريم وآياته كانت سورة الكوثر، وستقف المقال مع تفسير إحدى آياتها وهي قول الله تعالى في سورة الكوثر: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ}،

وقوله: ( إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبْتَرُ )
يعني بقوله جل ثناؤه: ( إِنَّ شَانِئَكَ ) إن مبغضك يا محمد وعدوك ( هُوَ الأبْتَرُ ) يعني بالأبتر: الأقلّ والأذلّ المنقطع دابره, الذي لا عقب له.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى