أخبار التعليم

هل تكون طاقة التنشيط ضرورية للتفاعلات الطاردة للطاقة

في التفاعلات الطاردة للحرارة يتم تحرير طاقة و بالتالي تكون ΔE للتفاعل سالبة ، بينما في التفاعلات الماصة للحرارة يتم امتصاص طاقة و بالتالي تكون ُ ΔE موجبة .
و للتفاعل العكسي تكــون الطاقة المحررة في التفاعل الطارد للحرارة مساوية لكمـية الطاقـة الممتصة . و يؤثر العامل المساعد في التفاعل الكيميائي من خلال تخفيض طاقة التنشـيط لكل من التفاعل الأمامي و التفاعل العكسي بالتساوي .

ونجيبكم هنا على سؤال هل تكون طاقة التنشيط ضرورية للتفاعلات الطاردة للطاقة

 طاقة التنشيط  :

ونجيبكم هنا على سؤال هل تكون طاقة التنشيط ضرورية للتفاعلات الطاردة للطاقة

هي الطاقة التي يجب توفيرها لنظام كيميائي أو نووي يضم مواد متفاعلة كامنة ليؤدي ذلك إلى: تفاعل كيميائي، أو تفاعل نووي، أو ظواهر فيزيائية أخرى مختلفة. ويرمز لها بالرمز Ea وتستخدم وحدة كيلوجول/مول لقياسها. وقد ابتكر هذا المصطلح الكيميائي السويدي سفانت أرينيوس عام 1889م. يمكن تخفيض طاقة التفعيل من خلال استخدام حفاز (Catalyst). وطاقة التفعيل قد تكون موجبة أو سالبة.

تقاس طاقة التنشيط لتفاعل (Ea) بوحدات الجول، أو كيلوجول لكل مول، أو كيلو كالوري لكل مول.

يمكن اعتبار طاقة التنشيط بمثابة حجم الحاجز الكامن (الذي يُسمى أحيانًا حاجز الطاقة) والذي يفصل الحد الأدنى لسطح الطاقة الكامنة المتعلق بالحالة الثرموديناميكية الأولية والنهائية. لكي يستمر التفاعل أو الانتشار الكيميائي بمعدل معقول، يجب أن تكون درجة حرارة النظام عالية إلى الحد الكافي الذي يوجد عنده عدد ملموس من الجزيئات ذات الطاقة التحويلية التي تساوي طاقة التنشيط أو تكبرها.

 

السؤال هو : هل طاقة التنشيط ضرورية للتفاعلات الطاردة للطاقة وضح اجابتك

والإجابة هي

نعم فالبرغم من ان التفاعلات ستحرر طاقة فيما بعد الا انها تحتاج قدر بسيط من الطاقة لكي يبدأ التفاعل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى