أخبار التعليم

ما أسباب سعادة الدارين كما ذكرت الآيات

يسعى الناس في حياتهم للوصول إلى السعادة، فيبتليهم الله تعالى بأقداره، وليس فيهم من هو في منأى عن المصائب والأحزان، ولكنّ الاختلاف يكمن في كيفية استجابتهم لأقدار الله تعالى، فقد يُصاب الرجلان بالداء نفسه، فيشكو أحدهم ويتذمّر، أمّا الآخر فيتفاءل ويبتسم تعبيراً عن رضاه وقبوله لأمر الله تعالى،

سعادة الصحابة الكرام :

وقد كان الصحابة الكرام من أسعد الناس وأشرحهم صدراً؛ بسبب اتباعهم للنبي صلّى الله عليه وسلّم، فقد كان قدوةً في كلّ الصفات التي يحصل بها اتساع القلب، روى الإمام مسلم في صحيحه أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: (ثلاثٌ من كنَّ فيه وجد بهنَّ حلاوةَ الإيمانِ، من كان اللهُ ورسولُه أحبَّ إليه ممَّا سواهُما، وأنْ يحبَّ المرءَ لا يحبُّه إلَّا للهِ، وأنْ يكرهَ أنْ يعودَ في الكفرِ بعد أنْ أنقذَه اللهُ منه، كما يكرهُ أنْ يُقذَفَ في النَّارِ

السعادة في القرآن الكريم:

أراد الله تعالى أن يكون القرآن الكريم منهاجاً للحياة الكريمة، وطريقاً للسعادة والهناء، فقد ورد وصف أهل الجنة في القرآن الكريم بالسعداء، يقول الله تعالى: (وَأَمَّا الَّذينَ سُعِدوا فَفِي الجَنَّةِ خالِدينَ فيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالأَرضُ إِلّا ما شاءَ رَبُّكَ عَطاءً غَيرَ مَجذوذٍ)، فثمن السعادة في الحياة الآخرة الحصول على رضا الله تعالى في الدنيا، مع تحقيق العبودية الكاملة له سبحانه، وقد ذكرت الآيات أنّ الصبر يصل بالإنسان إلى حالة من الرضا، والرضا من أعلى درجات السعادة، كما أنّ العفو عن الناس ومسامحتهم ممّا يزيد الحب والألفة بين الناس، وكذلك التمسّك بالقرآن الكريم الذي أُنزل لإسعاد الناس، وكثيراً ما يظنّ الناس أنّ السعادة تكون في جمع المال، أو بالوصول إلى المناصب العليا، إلّا أنّ الواقع يُبطل ذلك،

فلو حصل الإنسان على جميع المُتع الزائلة من مالٍ وجاهٍ وشهرةٍ، وفقَدَ السكون والطمأنينة في قلبه لكان أشقى الناس، يقول الله تعالى (وَمَن أَعرَضَ عَن ذِكري فَإِنَّ لَهُ مَعيشَةً ضَنكًا وَنَحشُرُهُ يَومَ القِيامَةِ أَعمى)، فالسعادة الحقيقية تكون بالقرب من الله تعالى، والشقاء يكون في البُعد عنه

 

ما أسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات ؟

الجواب

أسباب سعادة الدارين هي العمل الصالح من عمل عملا صالحا ذكرا كان أم أنثى وهو مؤمن بالله ورسوله فلنحييه في الدنيا حياة سعيدة مطمئنه ولو كان قليل المال، ولنجزينهم في الأخرة ثوابهم بأحسن مما عملو في الدنيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى