أخبار التعليم

المنطقة الحيوية التي تكثر فيها الاشجار المخروطية الدائمة الخضرة هي

المنطقة الحيوية التي تكثر فيها الأشجار المخروطية الدائمة الخضرة هي، تعتبر منطقة الخط الاستوائي من أفضل المناطق التي تحتوي على كثافة كبيرة من الأشجار، ولذلك لكثرة تساقط الأمطار عليها بسبب كثرة تبخر مياه البحار والمحيطات واستمرار أشعة الشمس في التبخير وعند هبوط درجات الحرارة تتساقط الأمطار.

المخروطيات :

المخروطيات هي نباتاتٌ خشبيةٌ، تنمو على هيئة أشجار وشجيرات ويتنوع ارتفاعها ما بين الطويلة والقصيرة، من ذات الفرع أو النوع، وطويلة لدى بعض الأنواع مثل الشوح والتنوب، وأشجار المخروطيات هي أشجارٌ دائمةُ الخضرة على الأغلب، لكن هناك بعض الأنواع من المخروطيات متساقطة الأوراق، ولهذه الأشجار عموماً العديد من الفوائد، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الفوائد الطبية، بالإضافة إلى بعض الفوائد الأُخرى لها

الفوائد الاقتصادية للمخروطيات :

من الفوائد الاقتصادية للمخروطيات :

  • مصدر مهم من مصادر الخشب الخام حول العالم؛ لأنّ أشجار المخروطيات تنمو بسرعةٍ كبيرة، وجذوعها طويلة ومستقيمة، الأمر الذي يجعلها مناسبةً للغاية، من أجل إنتاج الخشب الخام.
  • الحصول على الصمغ من لحاء أشجار المخروطيات، الذي يتمّ استخدامه في العديد من الصناعات الدوائية والطبية، حيثُ يُستخرج من الصمغ زيت (التربنتين)، المُستخدم في صناعة المراهم، والمادة اللاصقة في البلاستر، كما يُصنع من هذه المادة، مادة الفارنيش المستخدمة في دهان الخشب.
  • الاستفادة من مادة الراتين) التي تُنتجها بعض أنواع الصنوبر، وهي مادةٌ تدخل في صناعة منتجات الدهانات، والصابون. صناعة ورق الكتابة.
  • زراعة أشجار المخروطيات للاستفادة من الظل، لذا تكثر في المتنزهات الطبيعية.
  • تصنيع بعض أنواع العطور ومزيلات العرق، وذلك عند تقطير خشب الصنوبر.
  • تقطير صمغ الصنوبر يطرح زيت مع مادةٍ تُستخدم على أقواس عازفي الكمان، ويستعمل لصناعة الشمع الخاص بالأختام، وصناعة بعض أصناف الصابون الصمغية.
  • حماية التربة من الانجراف، كونها تُشكل مصداتٍ طبيعيةٍ للرياح.

 

المنطقة الحيوية التي تكثر فيها الاشجار المخروطية الدائمة الخضرة هي

وتشتهر المناطق الاستوائية في الغابات الكثيفة وتنوع الحيوانات فيها، وأدى هذا التنوع الى زيادة دورة الحياة الحيوانية وعدم فقدان الحيوانات فيها وتعتبر هذه المناطق من أكثر المناطق شهرة بسبب كثرة السياح فيها لينظروا على جمال الطبيعة والحيوانات الموجودة فيها، مما أدى الى ازدياد دخل الدولة وكثرة المياه العذبة فيها والمستنقعات التي تشرب من خلالها الحيوانات التي تعيش فيها الحيوانات البرمائية التي تعيش على اليابس والمياه مثل الضفادع والتماسيح والتي تنتشر في المناطق الاستوائية بكثرة جدا بسبب توافر المياه بصورة كبيرة.

الإجابة/ التندرا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى