أخبار التعليم

أول عالم استعمل كلمة جغرافيا

أهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقعنا موقع اندماج نجيبكم في هذه المقالة على سؤال من هو أول عالم استخدم كلمة جغرافيا ونتعرف على تعريف عام لعلم الجغرافيا وما هي أهمية علم الجغرافيا وبعدها نجيبكم اجابة صحيحة نموذجية لسؤال اول عالم استعمل كلمة جغرافيا

علم الجُغرافيا :

يُعدّ علم الجغرافيا حلقة وصلٍ بين العلوم المختلفة، مثل علوم: طبقات الأرض، والأرصاد الجويّة، والنبات، والاقتصاد، وهو علمٌ قائمٌ بذاته يهدفُ بشكلٍ رئيس إلى دراسة الأرض على أنّها مسكن للإنسان،وهي كلمة يونانيّة-لاتينيّة، مُكوَّنة من مقطعَيْن: جيو (باللاتينيّة: Geo) ومعناها الأرض، وغرافية (باليونانية واللاتينية: Graphia) ومعناها وَصْف؛ فالجغرافيا علمٌ قديمٌ، أوجده الإنسان لمعرفة المكان الذي نشأ فيه، ومعرفة خصائصه من مناخ، ونباتات، وحيوانٍ، وأماكن توفّر المياه، حتّى يؤمّن ما يحتاج، ويحمي نفسه من المخاطر، ولا يكتفي علم الجغرافيا بالوصف، بل هو واسعٌ ومُفصَّل، يشملُ التحليلَ والرّبطَ والتفسيرَ.

أهميّة علم الجُغرافيا :

يُعدّ علم الجغرافيا من العلوم المهمّة؛ لارتباطه بدراسة الإنسان وكلّ ما يؤثّر عليه، ومن الأمور التي يقدمّها علم الجغرافيا للإنسان وتعد ذات أهميّةٍ، ما يأتي:

  • التعّرف على المظاهر الطبيعيّة. دراسة المناخ، والسّكان، ومظاهر سطح الأرض.
  • تحديد العلاقات المختلفة: هي العلاقات بين المظاهر الطبيعيّة المتنوعة، أو بين الإنسان والبيئة.
  • فهم التوزيع الجغرافيّ: تُظهر الدراسات الجغرافيّة توزيع المستوطنات البشريّة، والتحركات السكانيّة المستمّرة عبر العصور، كما توضّح دور القوى الاقتصاديّة وأثرها على مواقع المدن.
  • مواكبة العَوْلمة:العالم في تطّور سريع ومستمرّ في جميع نواحي الحياة، وعلم الجغرافيا بدراساته الشّاملة يُبقي الإنسان على اطّلاعٍ بهذه التطّورات.
  • فهم الثقافات: تختلف أساليب عيش الشعوب باختلاف ثقافاتها، وقد يكون للموقعِ الجغرافيّ تأثير مباشر على عادات تلك الشعوب وثقافاتها؛ فعن طريق علم الجغرافيايمكن فهم كيفيّة عيش النّاس في الأجزاء المختلفة من العالم.
  • اختيار المواقع: تساعد الجغرافيا على تحديد المواقع المناسبة للأنشطة المختلفة، كاختيار الموقع المناسب لبناء منشأة صناعيّة، أو الموقع الفعّال لإنشاء مؤسسة اجتماعيّة، أو المواقع سهلة الوصول لأبنية الخدمات والرّعاية الصحيّة.
  • الوعي لتغيّر المناخ: يؤثّر المناخ على طريقة تفاعل الإنسان مع المكان، وعلم الجغرافيا يبقينا على اطلاعٍ بالتغيّرات المناخيّة، ويساعدنا على اتّخاذ القرارات المناسبة للتعامل مع هذا التغيّر المستمرّ.
  • إيجاد مصادر الطّاقة: يدرس علم الجغرافيا الرّياح، والطّاقة الشمسيّة، والطاقة المائيّة، وهي جميعها مصادرُ لإنتاج الطّاقة التي تحتاجها المجتمعات، وقد تلجأ الدّول لاستيراد مصادر الطّاقة المختلفة كالنّفط، فيأتي علم الجغرافيا ليساعد على إيضاح العلاقات التجاريّة، وما يتبعها من أثرٍ سياسيّ على تلك الدّول.
  • دراسة الأخطار: يدرس علم الجغرافيا الأخطار؛ سواءً أكانت تلك الأخطار بيئيّةً؛ كالزلازل، والفيضانات، والبراكين، أم بشريّةً ناتجةً عن التّطور غير المسؤول، وما ينتج عنه من فضلات
  • معرفة طُرق المواصلات: تُعدّ المواصلاتُ صلةَ ربطٍ بين المناطق المختلفة في العالم؛ وذلك لنقلِ السِّلعِ والنّاس والأفكار، وتؤكّد الجغرافيا على أهميّة المواصلاتِ، وتحديد أفضل طرقها.
  • توفير فرص عمل: تُعدّ الجغرافيا علماً مُتشعّباً، وبهذا يمكن للمهتمّ بها العمل في مجالاتٍ كثيرة، مثل: المجالِ البيئيّ، والاجتماعيّ، والعمل في السياحة، والتعليمِ، والعديد من الوظائف الحكوميّة، مثل: مسؤول طُرق المواصلاتِ، أو متخصّصٍ بدراسة المواقع.
  • السيطرة على الأمراض: تُساعد الجغرافيا على تحديد الأسباب المؤدية لانتشار بعض الأمراض، وبهذا يُمكن مقاومتها والسيطرة عليها.
  • إيجاد مصادر المياه: هناك فرعٌ من علم الجغرافيا مُختصّ بدراسة علم المياه، حيث يُحدّد مواقع المياه الجوفيّة، والأماكن المناسبة لبناء السدود، كما يراقب نوعيّة المياه.

 

من أول عالم استعمل كلمة جغرافيا:

  • أول من استعمل كلمة جغرافيا هو إراتشوشينس وهو أول من حسب محيط الكرة الأرضية وذلك حوالي عام 550 قبل الميلاد.
  • أول من استعمل خطوط الطول والعرض هو الشريف الإدريسي وقد رسم ما يقرب 82 خريطة تعتبر مثالا للدقة وكانت لعدة قرون كقاعدة أساسية بنيت عليها خرائط عصر النهضة الأوربية.
  • أول من أطلق كلمة أطلس هو الهولندي مركاتور واسمه الأصلي جيرهاروكريمر ( 1512 – 1594 م ).
  • أول من سيّر السفن ليلا هم الفينيقيون مهتدين بالنجم القطبي ولذلك سماه اليونانيون النجم الفينيقي.
  • أول سفينة طافت حول الكرة الأرضية هي سفينة فكتوريا وهي السفينة الوحيدة التي بقيت سليمة من سفن فرديناند ماجلان..
  • أول من استقر في رأس الرجاء الصالح هو بارثلميو دياز من نبلاء العائلة المالكة البرتغالية وذلك عام 1486 م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى