أخبار التعليم

أوزان صيغ المبالغة

أهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نقدم لكم شرح مبسط ل صيغة المبالغة ونتعرف سويا على أوزان صيغ المبالغة ونتعلم بعض الأمثلة التي وردت على صيغ المبالغة وبعض التنبيهات و الفوائد لاستكمال دراسة صيغ المبالغة

تعريف صيغ المبالغة :

هي أسماء تُشتق من الأفعال للدلالة على معنى اسم الفاعل بقصد المبالغة .

وقد تحول صيغة اسم الفاعل نفسها إلى صيغ المبالغة .
مثل : صام صوام ، قام قوام ، فعل فعال .
ومثل : صائم صوام ، قائم قوام ، فاعل فعال .

أوزان صيغة المبالغة الأشهر من الفعل الثلاثي :

لا تؤخذ صيغ المبالغة إلا من الأفعال الثلاثية على الأوزان التالية وهي الأشهر :
1 ـ فعَّال ، مثل : ضرّاب ، قوّال ، قتّال ، حمّال ،جبّار ، فتّاك ،غفّار ، كذّاب .

2 ـ مِفعال ، مثل : مِنوال ، مِكثار ، مِنحار ، مِقدام ، مِعوان ، مِطعان ، مِضياع، مِزواج ، مِهذار ، مِعطار ، مِتلاف ، مِعطاء ، مِقوال .
ونحو : لا يتأخر عن أداء الواجب جندي مِقدام ولا بطل هُمام .

3 ـ فَعُول ، مثل : صَدُوق ، جَزُوع ، شَكُور ، غَفُور ، صَبُور ، حَسُود ، كَذُوب، عَجُول ، هَتُون .
وقولنا : عينٌ هَتُون الدَّمع

4 ـ فعيل ، مثل : رحيم ، عليم ، هزيل ، فهيم ، سميع ، حسيب ، بصير ، قدير،
ومنه قوله تعالى : { إنَّ اللهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا }

5 ـ فَعِل ، مثل : حَذِر ، فَطِن ، قَلِق ، سَمِع ، فَهِم ، مَلِك ، سَئِم ، مَزِق ، جَحِد ، لَبِق ، جَهِل ، نَهِم ، شَرِه .
ومنه قوله تعالى : { بَلْ هُم قَومٌ خَصِمُونَ }
ونحو : من مأمنةِ يؤتي الحَذِر.

فوائد وتنبيهات:

صياغة المبالغة من الأفعال المزيدة غير الثلاثية :

1 ـ قَلَّ مجيء صيغ المبالغة من الأفعال المزيدة – غير الثلاثي – وقد ورد منها: ـ مِغْوَار من أغار ، مِقْدَام من أقدم ، مِعْطَاء من أعطى ، مِعْوَان من أعان ، مِهْوَان من أهان ، دَرَاك من أدرك ، بَشِير من بشّر ، نَذِير من أنذر ، زَهُوق من أزهق ، فالأفعال الثلاثية منها غير مستخدمة .

أوزان لصيغ المبالغة سماعية غير قياسية :

2 ـ وردت لصيغ المبالغة أوزان أخرى غير التي ذكرناها وقد اعتبرها الصرفيون القدماء غير قياسية إلا أنها وردت في القرآن الكريم ، وهذه الأوزان هي :
أ – فُعّال ، مثل : طُوّال ، كُبار ، وُضّاء . وفُعال بتخفيف العين .
وقول الشاعر : والمرء يلحقه مقتيان الندى خلق الكرام وليس بالوُضّاء

ب – فِعِّيل ، مثل : صِدّيق ، قِدّيس ، سِكّير ، قِسيّس ، شِرّيب ، شِرّير ، دِرّيس .

ج – مِفعيل ، مثل : مِعطير ، مِسكين ، مِنطيق ، مِسكير .

د – فُعَلة ، مثل : هُمَزة ، حُطَمة ، لُمَزة ، هُوَزه، ضُحَكة ، مُسَكه ، صُرَعه .

هـ – فاعول ، مثل : فاروق ، ناطور ، ساكوت ، قابوس ، ناموس ، جاسوس .
نحو : يلقّب عمر بالفاروق .

و – فيعول ، مثل : قيوم ، ديوث ، كقوله تعالى : { اللهُ لا إلَهَ إلاَّ هُوَ الحَيُّ القَيُّومُ }

ز – فُعّول ، كقوله تعالى : { الملك القُدّوس }

ح – فَعّالة ، مثل :علاّمة ، فهاّمة ، جوّاله ، رجّاله ، رحّاله ، سمّاعه .

ط _ فَعالِ ، مثل فَساق : كثير الفسق .

ي ـ مِفْعَل ، مثل : مِسْعَر : مسعرُ فتنٍ ، أي يُكثر من إشعالها .

ك ـ مِفْعَالة ، مِجْزَامة .

ل ـ فَعَالة ، بَقَامَة : كثير الكلام .

م ـ فُعَل ، غُدَر : كثير الغدر ، أُبَر ، حُبَر .

صيغ مبالغة يستوي فيها المذكر والمؤنث :

3 ـ إن صيغ ( فَعول ، مِفعل ، مِفعال ، مِفعيل ) ، صيغ يستوي فيها المذكر والمؤنث . فنقول : ـ رجل مِعطير وامرأة مِعطير.
ـ ورجل عَجُوز وامرأة عَجُوز .
ـ ورجل صَبُور وامرأة صَبُور .

4 ـ يأتي على وزن فعّال أسماء تدل على ذوي حرفه وليست صيغ مبالغة انتبه مثل : نجّار ، حدّاد ، كلاّس ، خبّاز ، جمّال ، بزّار ، صبّاغ ، قصّاب .
5 ـ يشيع هذه الأيام على ألسنة العامة أسماء على وزن فِعّيل تدل على ذوي حرفة ، ولكنهم يفتحون الفاء وهذا خطأ والصواب كسرها مثل : ( دِهيِّن ، قِصيِّر، طريِّش ، لِحيِّم )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى