أخبار التعليم

حكم تعلم الحساب وعلم الفلك

حكم تعلم الحساب و علم الفلك ، أهلا و سهلا بكم أعزائي الطلاب و الطالبات متابعين موقعنا موقع إندماج من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية حيث خلال هذه المقالة البسيطة و المختصرة سوف نجيب و نقدم لكم إجابة سؤال في مادة التربية الإسلامية الخاصة الثالث متوسط الفصل الدراسي الأول من عام 1442 .

و لكن عليكم أعزائي الطلاب و الطالبات معرفة ما هو علم الفلك هو عبارة عن علم طبيعي يدرس الظواهر الفلكية والأجرام السماوية. يستخدم علم الفلك الرياضيات والفيزياء والكيمياء لشرح أصل وتطور تلك الظواهر والأجرام.

و يشار إلى أن علم الفلك تشمل الأجرام المثيرة للاهتمام الكواكب و الأقمار و النجوم و السدم و المجرات و المذنبات.

حيث قال ابن رجب وأما علم التسيير فتعلم ما يحتاج إليه للاهتداء ومعرفة القبلة والطرق جائز عند الجمهور، وما زاد عليه لا حاجة إليه لشغله عما هو أهم منه.
و من جانبه فقد قال الإمام البخاري في صحيحه: قال قتادة خلق الله هذه النجوم لثلاث: زينة للسماء، ورجومًا للشياطين، وعلامات يُهتدى بها، فمن تأول فيها غير ذلك أخطأ وأضاع نصيبه وتكلّف ما لا علم له به.

حكم تعلم الحساب وعلم الفلك :

الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق هي كما يلي :

ليس هذا من التَّنْجيمِ، وإنَّما هو من العلم المباح، وقد خلق اللُه الشمس والقمر لمعرفة الحساب .

حيث قال الله سبحانه و تعالى في سورة يونس: ﴿ هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ﴾ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى