أخبار التعليم

ما الذنوب التي لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة

 

أهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال ما الذنوب التي لايشملها التكفير بالوضوء والصلاة مع التعليل ونتعرف سويا على أنواع الذنوب في الاسلام وما هي صوره ومن ثم نتعرف على الاجابة الصحيحة لسؤال ما الذنوب التي لايملها التكفير بالوضوء والصلاة

أنواع الذنوب :

تعدّ الذنوب جميعها نوعاً من الخروج عن طاعة الله تعالى، وعصيان أمره ومخالفة شريعته، إلّا أنّها مع كونها مشتركةً في المعنى تتفاوت فيما بينها تفاوتاً عظيماً، وتتنوع بحسب ذلك إلى أنواع وأقسام عديدة، بيانها فيما يأتي:

  • أولاً: الكفر بالله، وهو أعظم الذنوب وأقبحها على الإطلاق، حتى إنّ الله تعالى أخبر بأنّ العبد الذي يلقاه يوم القيامة وهو مذنبٌ لهذا الذنب لا يُغفر له أبداً، بل يخلّد في نار جهنم، قال الله تعالى: (إِنَّهُ مَن يُشْرِ‌كْ بِاللَّـهِ فَقَدْ حَرَّ‌مَ اللَّـهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ‌ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ‌).
  • ثانياً: البِدَع التي لا تؤدي بصاحبها إلى الكفر فهي غير مكفّرةٌ، وتعدّ هذه الذنوب في المرتبة الثانية بعد الكفر والشرك بالله عزّ وجلّ؛ لأنّ صاحبها المبتدع يقول على الله -عزّ وجلّ- بغير علمٍ لديه، وهذا الفعل يعدّ قريناً للشرك بالله تعالى، قال تعالى: (وَأَن تُشْرِ‌كُوا بِاللَّـهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
  • ثالثاً: المعاصي بأشكالها، سواءً أكانت معاصٍ قلبية؛ كالحسد والبغضاء، أو ظاهرة؛ كالسرقة وعقوق الوالدين والزنا ونحوها، وتأتي هذه في المرتبة الثالثة بعد الكفر والابتداع، كما يقسّمها العلماء إلى أنواع أيضاً، بيانها فيما يأتي: الكبائر؛ وقد عرّفها العلماء بأنّها تشمل كلّ ذنبٍ ترتب عليه حدٍّ أو اتّبع بلعنةٍ أو غضبٍ أو نارٍ، والكبائر لا تكفّر وتغفر للإنسان بالأعمال الصالحة فحسب، بل لا بدّ فيها من التوبة النصوح، وإذا لقي الإنسان ربه بها كان أمره عائداً لمشيئة الله سبحانه، إمّا أن يغفرها له ويعفو عنه، وإمّا أن يعذّبه بالنار فترةً ثمّ يُدخله الجنة. الصغائر؛ وهذه الصغائر تبقى على حالها ما لم تبلغ حدّ الكبيرة، ومثالها النظر إلى النساء وعدم غضّ البصر عنهن، وقد سمّاها الله -عزّ وجلّ- في القرآن الكريم باللمم، حيث قال: (الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ‌ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ)، ولأنّ ابتلاء الناس بهذا النوع من الذنوب كبيرٌ، فقد جعل الله تعالى سُبُل تكفيرها كثيرةٌ، وهذا دليل على رحمته بالعباد ورأفته بهم، فمن سبل تكفيرها اجتناب الكبائر، ومنها فعل الأعمال الصالحة، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في ذلك: (وأتبِعِ السَّيِّئةَ الحسَنةَ تَمْحُهَا)، مع ذلك فلا يجدر بالمسلم أن يستهين بهذا النوع من الذنوب، فقد حذّر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- من فعل ذلك.

 

ما الذنوب التى لا يشملها التكفير بالوضوء والصلاة مع التعليل؟

و الجواب الصحيح يكون هو

كبائر الذنوب؛ لانها كبائر مثل الشرك بالله، وعقوق الوالدين، الزنا، فإنها تحتاج إلى توبة، فاحرص على التوبة والاستغفار ليغفر الله لك الكبائر والصغائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى