أخبار التعليم

ما العوامل التي ساهمت في ازردهار الزراعة في بلاد الرافدين

أهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال ما العوامل التي ساهمت في ازدهار الزراعة في بلاد الرافدين ونتعرف سويا على جغرافية بلاد الرافدين وموقعها وما هو تاريخ حضارة بلاد الرافدين ومن ثم نجيب سويا على سؤال ما العوامل التي ساهمت في ازردهار زراعة بلاد الرافدين

بلاد الرافدين :

بمعنى ما بين النهرينهي منطقة جغرافية تاريخية تقع في جنوب غرب آسيا. تعد من أولى المراكز الحضارية في العالم. وهي تقع حاليًا في العراق، سوريا وتركيا ما بين نهري دجلة والفرات. وأشهر حضاراتها هي حضارة سومر وأكد وبابل وأشور وكلدان والتي نشأت من العراق. ومع إزدهار الحضارات في بلاد ما بين النهرين وفي اوقات متزامنه ومتعاقبة تم احتلال الأراضي المجاورة فأحتلت شرقًا أجزاء من إيران وتحديدا حضارة عيلام (وهي تعرف حاليا بمحافظة محافظة خوزستان) وأحتلت غربًا سوريا وصولًا إلى فلسطين حيث تم السبي البابلي في عهد نبوخذنصر.

وبعد موت نبوخذنصر مرت حضارة ما بين النهرين في عهد الإنحطاط والتردي بينما نشأت وتطورت حضارة الفرس فتم احتلال بابل وما بعدها على يد قورش وأصبحت قطيسفون (حاليًا معروفة باسم المدائن) جنوب شرق بغداد عاصمة لدولة الفرس حتى جاء ما يعرف بالفتح الإسلامي لبلاد العراق والشام على يد عمر بن الخطاب. وبقى العراق في حكم المسلمين حتى بنيت المدينة المدوّرة بغداد على عهد الحاكم العباسي المنصور، ثم أصبحت بغداد عاصمة للخلافة العباسية واعتبر ذلك العهد بالعصر الذهبي للحضارة الإسلامية. وفي عام 1920 أعلن ظهور أول حكومة مؤقتة في العراق بعد زوال حكم الدولة العثمانية، وبدأ عهد المملكة العراقية، ثم تحول إلى الحكم الجمهوري.

تاريخ بلاد الرافدين:

تُعتبَر الحضارة التي نشأت على أرض بلاد الرافدين من أقدم الحضارات في العالَم؛ فقد سبقَت في قِدَمها حضارة الهند، وحضارة النيل، والحضارة اليونانيّة، والصينيّة، وغيرها من الحضارت، حيث نشأت على أرض بلاد الرافدين العديد من الحضارات التي لا تزال آثارها شاهدة على عَبقها، وقِدَمها، كالحضارة البابليّة، والسومريّة، والآشوريّة، والأكاديّة، وغيرها.

وتجدر الإشارة إلى أنّ بداية ظهور الحضارة في بلاد الرافدين (فجر الحضارة) كانت في حوالي عام 5000 قَبل الميلاد، علماً بأنّ نهايتها كانت عندما عَرَف الإنسان الكتابة للمرّة الأولى في الألف الرابع قَبل الميلاد، وتحديداً في الرُّبع الأخير منه، وقد كان نشوء الحضارات في أرض بلاد الرّافدين على عدّة مراحل، وأطوار مُتتابِعة، إذ عُرِف كُلّ طَورٍ باسم القُرى، أو المُدن التي ظهر فيها للمرّة الأولى

 

كانت هنالك مجموعة من العوامل التي جعلت الزراعة تزدهر في بلاد الرافدين ومنها :

  • سهولة المواصلات لهذه البلد .
  • كثرة المياه فيها .
  • استخدام الأدوات المتخصصة في الزراعة .
  • خصوبة التربة .
  • المناخ المعتدل والمناسب للزراعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى