أخبار التعليم

فسر سبب استخدام نظرية الحركة الجزئية لتفسير سلوك الغازات

أهلا وسهلا بكم طلابنا الأعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال  فسر سبب استخدام نظرية الحركة الجزئية لتفسير سلوك الغازات .. ونأخذ نظرة عامة عن نظرية الحركة الجزئية للغازات وما هو  مفهوم النظرية الحركية للغازات وما هي افتراضيات نظرية الحركة الجزئية ومن ثم نجيبكم على سؤال فسر سبب استخدام نظرية الحركة الجزئية لتفسير سلوك الغازات

النظرية الحركية الجزيئية للغازات:

تساعدنا النّظريّة الحركيّة الجزئيّة للغازات على فهم السّلوك الذي تتحرّك الغازات على أساسه؛ حيث تفترض هذه النّظريّة بأنّ الغازات تسير في حركة مستقيمة حتّى تصطدم بالجزيئات الأخرى ولا يؤدّى اصطدامها بهذه الجزيئات إلى فقدان طاقتها، ويعرف هذا التّصادم باسم التّصادم المرن، كما تفترض هذه النّظريّة عدم وجود أيّ من قوى التّجاذب بين جزيئات الغاز نتيجة لكونها بعيدة عن بعضها البعض بشكل كبير.

الحركة الحرارية أو النظرية الحركية للغازات :

هي عبارة عن حركة عشوائية للجزيئات التي تنتج من تكونها في التوازن الحراري في درجة حرارة معينة. على العموم، تتزايد سرعة الجزيئات بارتفاع درجة الحرارة، كما أن سرعة الجزيئات الخفيفة مثل الهيدروجين تكون أسرع من سرعة جزيئات ثقيلة مثل النيتروجين و الأكسجين و غيرها، وهذا مانجده في مخلوط من الغازات.بالنسبة للعديد من الأنظمة، تكون العلاقة الدقيقة بين الحركة الحرارية ودرجة الحرارة معطى بواسطة مبرهنة التوزع المتساوي. الحركة البراونية هي مثال للحركة الحرارية.

افتراضات الحركة الحرارية:

تفترض نظرية الغاز المثالي الافتراضات الآتية:

  • يتكون الغاز من جسيمات صغيرة.
  • الجسيمات صغيرة بدرجة تجعل مجموع أحجامها أصغر كثير عن حجم الوعاء الموجودة فيه.
  • وهذا معناه أن متوسط المسافات بين جسيمات الغاز أكبر كثيرا من مقاييس الجزيئات ذاتها.
  • جسيمات الغاز لها نفس الكتلة.
  • عدد جسيمات الغاز كبير جدا بحيث يسمح بمعاملته بالطرق الإحصائية.
  • تلك الجزيئات تتحرك مستمرا في حركة عشوائية سريعة.
  • تتصادم الجزيئات المتحركة بعضها البعض ومع جدار الوعاء الموجودة فيه. وتتم تلك التصادمات بطريقة مرنة تماما،
  • وهذا يفترض أن الجزيئات كروية الشكل ومرنة في طبيعتها.
  • التأثيرات بين الجسيمات بعضها البعض ضعيفة مهملة (أي لا يوجد تجاذب أو قوي بينهم)، ولا يتم بينها سوي الاصطدامات.
فسر سبب استخدام نظرية الحركة الجزيئية :

لتفسير سلوك الغازات دون الأجسام الصّلبة أو السّائلة، وذلك لأنّ الأجسام الغازيّة تتباعد عن بعضها بشكل كبير دون الأجسام الصلبة والسّائلة، كما أنّها تتصادم مع الجزيئات الأخرى تصادماً مرناً لا ينتج عنه أيّ فقدان للطّاقة أيضًا، وهذا يعني أن نظريّة الحركة الجزيئيّة تنطبق عليها ولا تنطبق على الأشكال الأخرى للأجسام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى