أخبار التعليم

من لقب بشعب البحر

 

اهلا وسهلا بكم طلابنا الاعزاء في موقع اندماج نجيبكم في هذا المقال على سؤال من الملقب بشعب البحر ونتعرف سويا ايضا على اهم شعوب البحر وما سبب تسمية هذه السعوب بشعوب البحر

من لقب بشعب البحر:

لقد لقب بشعب البحر أكثر من فئة فمنهم قبيلة الباجاو الإندونيسية وكان يقال أنهم أشبه بالأسماك ولكن في شكل بشري، وكانوا يقضون حياتهم كاملة في البحار فكانت السفن منازلهم يتزوجون ويأكلون حتى أنهم يتوفون عليها، ذكر بعض الباحثين أن شعوب البحر هو اسم قام المؤرخين في منطقة الشرق الأوسط قديمًا بإطلاقه على بعض الشعوب التي قامت بعبور البحر المتوسط حتى تهاجم كل البلاد التي كانت موجودة في شرقه، فقامت تلك الشعوب بمهاجمة مصر أثناء حكم الحيثيون وكان ذلك أثناء الأسرة ال ١٩ وال ٢٠، مما أدى إلى إسقاط الدولة الحيثية وتدمرت هي والكثير من الدول الأخرى بسبب كثرة هجوم تلك القبائل.

شعوب البحر ورمسيس الثاني:

إن رمسيس الثاني يعد إحدى أهم وأبرز الملوك الذين حكموا مصر قديمًا حيث أنه قام بصد هجمات البدو واستطاع تأمين الأماكن التي كانت تمر منها التجارة مما انعش اقتصاد البلاد، وقام الحيثيون بأخذ قادش أول ما تولى العهد وهي كانت مركز تجاري هام، لذلك قام بالتوجه إليها مع جيشه واستطاع طردهم منها ودون كل هذا في النقوش التابعة له، كما دون رمسيس الثاني انه استطاع إلحاق الهزيمة بشعوب البحر خلال معركة كبيرة على ساحل مصر، حيث أنه ظل ساكنًا حتى اطمئن شعوب البحر وقاموا بالتقدم بسفنهم ومعداتهم نحو شاطئ نهر النيل وبعد ذلك قام بمهاجمتهم ليلحق بهم أضرارًا كبيرة حتى أن سفنهم غرقت، مما ذكر في المدونات أن المعركة كانت ضد الشردن وتم أخذ منهم الكثير من الأسرى والذين عملوا كخدم وحراس لدى رمسيس الثاني ولكن مع كل هذا تأتي نقوش الأعداء على غير ما زعم رمسيس الثاني لذلك احتار المؤرخين بشكل كبير في تصديقه من عدمه.

اهم شعوب البحر :

كان من أهم تلك الشعوب هم بالستوا الذين اشتروا بقوتهم وقدرتهم على القتال الشرس خلال المعارك حتى استطاعوا أخذ أجزاء هامة من بعض البلاد مثل جنوب كنعان، كما توحد بعض الدراسات التي تقول أن شعوب البحر هم قبائل من أصل فلسطيني وقاموا بالاستيلاء على الكثير من بلاد اليونان وبعد ذلك رجعوا مرة أخرى إلى موطنهم الأصلي.

لقد تم ذكر شعوب البحر في مدونات الفرعون مرنبتاح حيث أنه وضعهم ضمن القائمة التي استطاع الانتصار عليها أثناء المعارك، وكان ذلك في أواخر القرن الثالث عشر، كما تم ذكرها من قيل رمسيس الثالث أيضًا وقال أنه استطاع هزمهم وبالطبع كان يفتخر بذلك بسبب قوتهم وقدرتهم على هزيمة الكثيرين، ولكن المؤرخين يشككون في هذا الأمر ويعتقدون أن رمسيس الثالث ينسب ما قام به مرنبتاح من إنجازات لنفسه، وإن القبائل التي كانت تتكون منها شعوب البحر في هذا الوقت سميت الشِكلِش، لوكَّا، وأقاواشا، تورشا، الشِردِان، واختلف المؤرخين في الأصل الخاص بهم فمنهم من قال إنهم اتروسكيون، وقال آخرون أنهم يمكن أن يكونوا ميسينيون، أو بلستينيون، أو مينويون، وحتى الآن لا توجد معلومات تؤكد على أصولهم.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى