أخبار مصر

انفجار في خط غاز بشمال سيناء.. وداعش يتبنى الهجوم

أعلنت قوات الأمن المصرية عن حدوث انفجار “محدود” في خط غاز في محافظة شمال سيناء في جمهورية مصر العربية،و ذلك مساء يوم الخميس الموافق 19 نوفمبر من عام 2020 ، فيما تبنى تنظيم داعش مسؤولية الهجوم.

حيث قال العميد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم الجيش المصري،  في بيان قصير له، “إن انفجارًا محدودًا وقع “بخط الغاز بمنطقة سبيكة غرب الميدان بـ(10) كيلومترات دون وقوع أي إصابات أو خسائر، وجاري التحقيق للوقوف على أسباب وملابسات الحدث”.

و من جهته ، أشار محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، أنه تم السيطرة على النيران الناجمة عن انفجار خط الغاز في منطقة غرب العريش، الذي قال إنه مُغذي للمدينة، بعد إغلاق محابس التحكم الرئيسية بالخط.

و أضاف محمد عبد الفضيل شوشة، أن الانفجار لن يؤثر على إمدادات الغاز إلى المحطة البخارية في المساعيد، و مساكن المواطنين بمدينة العريش، إضافة إلى المنطقة الصناعية بوسط سيناء.

و أوضح المحافظ في مدينة العريش محمد عبد الفضيل شوشة  إلى أن خسائر وتلفيات “بسيطة” نتجت عن الانفجار، و أنه لا توجد خسائر بشرية.

و من الجدير بالذكر ذكرت ما تسمى بـ”ولاية سيناء”، التابعة لتنظيم داعش، في بيان، أنها فجرت خط غاز رابط بين مصر و إسرائيل بـ”عبوات ناسفة”، دون أن تقدم أدلة تدعم مزاعمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى