أخبار مصر

ريهام سعيد: “دموع ثعلب صغير” تغضب المصريين

بعد توقف دام عامين تقريبا، عادت المذيعة ريهام سعيد لتقديم حلقات برنامجها المثير للجدل “صبايا الخير”.

حلقة ريهام سعيد عن صيد الثعالب :

هذه المرة، أطلت المذيعة على جمهورها بحلقة جديدة حول صيد الحيوانات، إذ ظهرت وهي تمسك وتضرب ثعلبا صغيرا أحمر اللون، أثناء محاولة تقييده أمام الكاميرات.

وبدا الثعلب الصغير خاضعا وهو مكبل تحت ساقي ريهام حتى انهمرت دموعه، بينما استمرت المذيعة في شرح تفاصيل الرحلة، التي وصفتها معتبرة أن الصيد البري “متعة كبيرة لا يقدرها كثيرون”.

ووثقت الحلقة الأولى رحلة صيد “خطيرة” خاضتها المذيعة للبحث عن الثعالب والثعابين

و استعرضت ريهام خلال الحلقة، التي تم عرضها الأربعاء، شجاعتها في ملاحقة الحيوانات البرية، مشيرة إلى أن “رؤوس الحيوانات المحنطة التي كانت معروضة في بيت جدها جعلتها تتحرر من خوفها تجاههم”.

“انتهاك لحقوق الحيوان”:

انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا لرؤية تلك المشاهد “القاسية”. واتهم مغردون معدي البرنامج بـ “ممارسة السادية واللهث وراء رفع نسب المشاهدة دون الاهتمام بأخلاقيات المهنة والترويج لمحتوى هادف”

وأطلقت جمعيات الرفق بالحيوان حملات شارك فيها عدد كبير من المواطنين، الذين طالبوا بإيقاف البرنامج وبمحاكمة ريهام بتهمة الصيد الجائر وتعذيب الحيوانات، وفقا لقانون البيئة المصري.

وتنص المادة من 28 من القانون المصري على حظر أي طريقة صيد أو قتل أو إمساك الطيور والحيوانات البرية المحددة في اللوائح التنفيذية أو استغلالها بهدف التجول بها أو عرضها للبيع حية أو ميتة.

كما تعاقب المادة 84 كل من خالف أحكام المادة 28 بالحبس وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف جنيه مصري.

من جهتها نفت وزارة البيئة إصدار أي تصاريح لأي من الأفراد أو الجهات لتصوير رحلة صيد للحيوانات البرية.

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن نوع الثعلب الذي ظهر في الفيديوهات من الحيوانات واسعة الانتشار ولا يندرج ضمن قوائم الحيوانات المهددة بالانقراض على المستوى الوطني أو العالمي، إلا أنها أكدت أن الحلقة انتهكت الأعراف وقوانين الرفق بالحيوان.

في حين باشر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في فحص الفيديو.

وقال مسؤول في مجلس الإعلام إنه “لا توجد مادة خاصة للتعامل الإعلامي مع الحيوانات، لكن ما تم عرضه في الحلقة قد يندرج تحت بند إيذاء مشاعر الإنسان”

أقوال بعض الفنانين عن حلقة الثعالب :

لقاء الخميسي

أعربت لقاء الخميسي عن استيائها من مضمون الحلقة التي عرضتها ريهام سعيد، وعلقت عبر حسابها بـ”إنستجرام”، قائلة: “الرحمة يا بشر دا مَش مقبول إطلاقا كفعل ولا إنه يتعرض على الشاشه، الحيوان بيخاف ويتألم، ليه يبقى دا فعل عادي ليه!، علّشان إيه؟!الرحمة يا بشر مع الإنسان ومع الحيوان وكل كائن حي.. الرحمة علينا”.

إيمان السيد

الفنانة إيمان السيد انتقدت أيضًا الحلقة وعلقت عبر حسابها بموقع “فيسبوك”: “بمناسبة الثعلب دايما بقول إن اللي بيعذب حيوان مش هيتردد لحظة لو جاتله الفرصة إنه يعمل كدا في بني آدم، هل التسلية تكون في ترويع كائن ضعيف؟!، وإيه وجه الاستمتاع في معاناة كائن لا حول له ولا قوة غير إنك تكون إنسان سادي”.‎

فريدة سيف النصر

وانضمت الفنانة فريدة سيف النصر لمنتقدي الحلقة وعلقت عبر حسابها بـ”فيسبوك”: “لا لتعذيب أي روح حرام.. رجاءً إصدار أوامر لصائدي أي حيوان حتى لو مفترس أن يقتل سريعًا، ولكن لا يعذب أو يمثل به فلا قدرة لمخلوق على مخلوق فجميعنا ملك للخالق وحسبنا الله ونعم الوكيل.. هذا الرجل أسوأ من الثعلب؛ لأن الحيوان جوعان يهاجم ليأكل ولكن الإنسان هو الحيوان عندما يستطيع لا يرحم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى