أخبار مصر

أول تعليق من خالد الجندي بعد انتقاد ملابسه قبل حلقة “لعلهم يفقهون”

علق الشيخ خالد الجندي، الداعية الإسلامي، على ظهوره بملابس كاجوال، قبيل انطلاق حلقة الأمس، من برنامج “لعلهم يفقهون”، على فضائية dmc. وتداول عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي صورة الداعية، على نطاق واسع، وأثارت ردود فعل متباينة.

أول تعليق للجندي بعد التنمر على ملابسه :

وقال الجندي في تصريحات لمصراوي، الأحد، “لا يتكلم في هذه المسائل إلا السُفهاء، والمولى عز وجل قال في كتابه الكريم: “سيقول السفهاء من الناس ما ولاّهم عن قبلتهم التي كانوا عليها”، متابعا: “السفيه هو الذي ينظر إلى التفاهات ويترك المهمات، ولا يناقشني في أني قرأت ربع مليون مجلد، وهو الذي يتحدث عن الزي ويترك العقل، ويناقش الشكل ولا يتعرض للمضمون، ويصادر حرية الآخر في ملبسه طالما لا يُخل بالشرع”، وكان من الأولى بهؤلاء أن يلتزموا بأوامر الله تبارك وتعالى”.

وأضاف: “أنا دائم التنويع في ملابسي، ولا أرتدي الزي الأزهري بشكل مستمر”، متابعا: “سبب الضجة الآن، هي الفضيحة التي فضح هؤلاء أنفسهم بها، بعدما فشلت دعوتهم لمقاطعة المنتجات الفرنسية، ويريدون التغطية على فشلهم الذريع الذي توطورا فيه”.

موقف الاسلام من ملابس الجندي من وجهة نظره :

وتابع: “الإسلام لم يُحدد للرجل زيا معينا طالما لا يخالف الشريعة أو الدين في شيء، نحن الآن أمام قضية تنمر بامتياز، والتنمر مرفوض ولابد من محاربته، والتصدي له بكافة أشكاله التي يريد أصحاب أجندات الإسلام السياسي إثارتها في المجتمع، فالفرد منهم يرتدي زيا مستوردا ويتكلم عن التقيّة”.

وأردف الداعية الإسلامي: “لو قام كل هؤلاء بكتابة منشورات عن ارتداء الكمامة لانتهت جائحة كورونا من مصر للأبد، أو دعوة الناس للإنتاج والانتظام لصارت مصر دولة عظمى، أو محو أمية ومحاربة الجهل لانتهيا من المجتمع، ولكننا ابتلينا بأناس لا يعرفون من الإسلام إلا اسمه ولا من القرآن إلا رسمه”.

وأوضح: “نحن أمام إحدى قضايا تغريب واضحة المعالم، ونخشى على هذا البلد أن يقوده مجموعة من أصحاب العمائم واللِحَى الذين قاموا باختطاف مصر وسلبها في عام أسود، في غفلة من التاريخ والحضارة، ولا نريد أن نُمَهد الأرض لاستقبال هؤلاء التتار مرة أخرى، لابد من الاحتفاظ بمصر بهويتها المتعددة، والتي لم تعرف الأحادية والانطواء والتشكل الفردي في أي وقت من أوقاتها، فهي متعددة الروافد والثقافات ومنفتحة على والأفكار والفنون والآداب في العالم”.

وتابع: “مصر هي أم الدنيا، ولا نريد أن نصادرها بمجموعة من البدو الرُحّل الذين لا همّ لهم إلا إيقاف عجلة الحضارة، والتحَجُر بالخطاب الإسلامي ومصادرة الفكر الآخر، والعمل على قهر الحريات التي يتمتع بها الإنسان، هذه معركة لابد أن يتضافر لها جميع المثقفين والمسلمين الذين لهم وعي وعقل مستقيم”.

تفاصيل لوك الجندي :

ظهر الشيخ خالد الجندى فى أحدث ظهور له بـ”لوك” جديد تماما، بعيدا عما اعتاد متابعوه رؤيته فيه، حيث لم يرتدى الزى المعتاد، وإنما ظهر استعداداً لحلقة جديدة من برنامج “لعلهم يفقهون” فى لوك جديد، وكتب عبر حسابه الرسمى على موقع فيس بوك: ” تشاهدون بعد قليل فضيلة الشيخ خالد الجندي : وحلقة جديدة من برنامج لعلهم يفقهون على قناة dmc”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى