أخبار مصر

محمد صلاح يختار رامي مالك لتجسيد شخصية في فيلم وثائقي عنه.

رشح اللاعب المصري، محمد صلاح، مواطنه الممثل رامي مالك ليكون بطل فيلم وثائقي عن حياته، مشيرا إلى أن الفيلم سيكون “مثيرا للاهتمام”.

محمد صلاح يرشح رامي مالك لتجسيد شخصيته في فيلم :

وقال صلاح أثناء إجابته على أسئلة جمهوره عبر قناة “SKY Sports” البريطانية: “أعتقد أن الفيلم عن حياتي سيكون مثيرا للاهتمام نظرا للأمور التي صادفتها، والأشاء التي فعلتها للمرة الأولى”، حسب قولها. وعند سؤاله عن الممثل الذي يمكن أن يكون بطل هذا الفيلم، رأى اللاعب المصري أن مالك سيكون خيارا جيدا كونه يعرف الثقافة المصرية وبإمكانه تجسيد الشخصية بالشكل المطلوب.

محمد صلاح يفاضل بينه وبين ساديو ماني :

وفي سياق متصل، وعن الأسرع بينه وبين السنغالي ساديو ماني، قال صلاح إنه أسرع من ماني في المسافات القصيرة لكن الثاني يهزمه في المسافات الطويلة.

يذكر أن اللاعب المصري يستعد لمباراة القمة أو “كلاسيكو إنجلترا” بين ليفربول ومانشستر يونايتد الأحد، وهي المباراة التي ستحدد وجهة الصدارة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

فرحة أهالي محافظة المنيا باختيار محمد صلاح :

وسادت أجواء الفخر والفرحة بين أهالي محافظة المنيا ،حيث تنتمي جذور عائلة الفنان العالمي «رامي مالك»، وخاصا أهالي عزبة فلتاؤس بمركز سمالوط بالمنيا، فرحين بابن بلدهم الممثل العالمي رامي مالك الذي حصل من قبل على جائزة «الأوسكار» كأفضل ممثل، عن دوره في فيلم«Bohemian Rhapsody»

وأكد فادي عصام، ابن عم الفنان رامي مالك، أنهم دائمو الفخر برامي، وانهم وقت حصوله على جائزة الاوسكار، تجمعوا كعائلة تجمعوا في البيت الكبير بعزبة فلتاؤس بسمالوط، بيت جدهم وعمهم سعيد مخالي عبدالملك فلتاؤس، والد رامي، منتظرين لحظة إعلان فوز رامي بالأوسكار وقتها

ويقول رامي لندس، ابن عم الممثل العالمي رامي مالك: أن «رامي» فنان موهوب منذ طفولته، ويستحق الكثير، لأنه اجتهد فلم يكن ابن من ابوين امريكيين، أو له من ساعده، ولكن ابواه مهاجرين، وهو بدأ حياته من الصفر، وهذا ما آهله أن يصبح نجما عالميا في هوليوود.

نبذة عن رامي مالك وأسرته وحياته :

يذكر أن أسرة رامي هاجرت منذ عام 1979، إلا أنهم ظلوا مرتبطين بمصر طبيعة ريف مصر، وأن حياتهم وهجرتهم إلى أمريكا لم تبعدهم عن أحبائهم وأصدقائهم، والدليل على ذلك بقاء شقتهم الخاصة، ومنزل الأسرة حتى الآن رغم مرور عشرات السنين على هجرتهم.

وولد رامى بأمريكا بعدما هاجرت أسرة والده سعيد مخالي عام 1979، الذي عمل في مجال السياحة بعد ميلاد ابنته الكبرى بمصري وتدعي جاسمين، وتعمل طبيبة، انتقل برفقة زوجته نيللى عبدالملك وهى من أبناء القاهرة للهجرة إلى أمريكا والإقامة بمدينة لوس أنجلوس.

أنجب سعيد مخالي ولدين توأم سماهما «رامى وسامى» عام 1981 بمدينة لوس أنجلوس، وكان يطمح أن يمتهن التوءم مهنة الطب أو المحاماة، ولكن رامي اختار دراسة الفن والمسرح، والتحق بجامعة إيفانسفيل في إنديانا التي حصل منها على بكالوريوس في المسرح، بينما عمل سامي مدرسا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى