أخبار مصر

لماذا يتصدر قصر البارون ترند «جوجل» بعد حفل المومياوات؟

روى عنتر جاد الكريم، أحد العاملين بقصر البارون، شهادته عن فترة عمله بالقصر، موضحًا أنه من مواليد أسوان ويبلغ من العمر 79 عامًا، قدم إلى البارون برفقة خاله الذي عمل كطباخ للقصر.

وأضاف خلال تصريحات بفيلم «مصر الحضارة»، المذاع على هامش فعاليات انطلاق موكب المومياوات الملكية، مساء السبت، أنه اطلع على الجزء العلوي من القصر أثناء انعقاد حفل بها، متابعًا: «أخدت علقة من خالي لأن ممنوع أطلع فوق».

نبذة عن قصر البارون :

قصر البارون أحد قصور مصر الأثرية ذات الطراز المعماري الخاص. شيده المليونير البلجيكي البارون ادوارد إمبان، الذي جاء إلى مصر قادمًا من الهند في نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس، فشرع في إقامة مشروع سكني جديد في صحراء القاهرة تحت اسم “هيليوبوليس”.

قرر إنشاء قصره الخاص بها فاختار تصميمًا على طراز العمارة الهندوسية الأوروبية للمعماري الفرنسي ألكساندر مارسيل كان معروضًا خلال معرض هندسي في باريس، بدأ بناء القصر في عام 1906م وافتتح في عام 1911م.

منذ الخمسينات ومع تناقل ملكية القصر بدأ القصر يتعرض للإهمال حتى قامت الحكومة المصرية بشرائه في عام 2005 لقيمته الأثرية والمعمارية، وبدأت وزارة الآثار المصرية أعمال ترميمه في عام 2017 والتي انتهت بافتتاحه في عام 2020. يقع القصر حاليًا في قلب منطقة مصر الجديدة بالقاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى