أخبار مصر

عبد الفتاح السيسي: مياه نهر النيل قضية وجودية ولن نقبل الإضرار بمصالحنا المائية

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، اليوم الأربعاء ، أن مياه نهر النيل قضية وجودية لبلاده ولن تقبل الإضرار بمصالحها المائية ، بسبب جمود المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير.

و على حسب ما جاء بيان للرئاسة المصرية اليوم الأربعاء الموافق 5 مايو من عام 2021 ، قال السيسي خلال لقائهما في القاهرة اليوم ، جيفري فيلتمان ، المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي ، إن “مصر ما زالت تحاول التوصل إلى اتفاق عادل ومنصف. ملزم لملء وتشغيل سد النهضة ، بما في ذلك من خلال قناة التفاوض التي يرعاها الاتحاد الأفريقي “. كما ورد في الموقع الإلكتروني للوكالة الروسية (سبوتنيك).

و تابع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حديثه : “هذه قضية وجودية بالنسبة لمصر التي لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية أو المساس بقدرات شعبها ، ومن هنا تأتي أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته في حل هذه الأزمة وحيوية أمريكا”. للعب دور مؤثر في هذا السياق “.

وأكد الرئيس اهتمام مصر بتعزيز التعاون الثنائي مع الولايات المتحدة في إطار علاقات الشراكة الاستراتيجية الموسعة بين البلدين الصديقين والدور الحيوي لتلك الشراكة في تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية.

حيث مصر قلقة من تأثير السد ، الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق ، على إمدادات مياه النيل التي تعتمد عليها بنسبة 97٪ لمياه الشرب والري. السودان يحذر من أن ملء السد دون توقيع اتفاق سيلحق الضرر بسدوده.

و ألمح الرئيس المصري إلى أن السودان قد يلجأ إلى إعادة النظر في سيادة إثيوبيا على منطقة “بني شنقول” التي أقيم فيها سد النهضة ، إذا استمرت في تجاوز الاتفاقيات الدولية المتعلقة بمياه النيل والحدود بين البلدين ، في حين أن رئيس وزراء إثيوبيا. ووعد الوزير أبي أحمد بأن تلتزم بلاده مجدداً “بالملء الثاني للسد في يوليو المقبل” ، مؤكداً مواطنيه أنها تغلبت على “التحديات التي تواجه بلدكم”.

و حيث و قد رفعت إثيوبيا نبرة التحدي لمصر والسودان في أرشيف سد النهضة الجاري بناؤه على النيل الأزرق أبرز روافد النيل ، ووصفت ترتيبات توزيع المياه بأنها “غير مقبولة”. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي إن التهديدات التي وجهتها دول المصب في إشارة إلى مصر والسودان بشأن سد النهضة “عقيمة”.

و من الجدير بالذكر يشار إلى أن الجولة الأخيرة من المفاوضات التي جرت مؤخرًا في العاصمة الكونغولية كينشاسا بشأن “سد النهضة” فشلت في التوصل إلى اتفاق بين مصر و السودان و إثيوبيا بشأن آلية ملء السد وتشغيله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى