أخبار مصر

الفنان سمير صبرى يروى ذكرياته مع نصر أكتوبر

كشف الفنان المصري سمير صبري خلال لقائه في برنامج مساء Dmc والذى يذاع على قناة DMC المصرية ، و يقدمه  الإعلامى المصري  رامى رضوان حيث قال أن افضل فترات حياته هي فترة ما بعد إنتصار أكتوبر .

حيث قال سمير صبري : “يوم التاسع من أكتوبر ذهبت أول بعثة من التلفزيون وعبرنا خط برليف وفى ذلك اليوم تصورت أحداث يوم السادس من أكتوبر وكيف عبر جنودنا وكيف تم رفع العلم ولم أصدق أن الفرصة سنحت لى أن أكون فوق خط برليف”.

و أضاف أيضا خلال حديثه : “فى ذلك اليوم تصادف أنه كان هناك مصور يدعى محمد صبرى توفى غرقا ولأن اسمى مركب هو محمد سمير صبرى عندما تم تبليغ التلفزيون بالحادث اعتقدوا أنه أنا الذى توفيت، وعندما عدنا ليلا تفاجأت بردود أفعال كل من يرانى فى المبنى وطلب منى أفراد الأمن أن أصعد لمكتب الوزير بالدور التاسع وعندما وصلت وجدت ترحابا كبيرا من مدير مكتبه وعند دخولى المكتب وجدت دكتور حاتم وعبد الحليم حافظ ورحبوا بى أيضا ترحابا كبيرا كل ذلك وأنا لم أفهم ما حدث إلى أن حكى لى الوزير الموقف وأصبحت الغريق الذى عاد للحياة”.

و تابع الفنان المصري حديثه حيث قال عن الأسير الإسرائيلى “عساف ياجورى”: “بعد انتصار أكتوبر تم تحديد موعد لى من خلال الجهات المعنية لعمل لقاء مع الأسير عساف ياجورى، وبالفعل ذهبت لعمل اللقاء، وتم تحديد الأسئلة، ولكن عندما رأيته كنت أشبه بالشخص المتشفى، وكانت ملامح وجهى تقول رأيتم الجيش المصرى الذى استهزأتم به فى النكسة كيف عبر فى ست ساعات فقط، وبالفعل قمنا بتسجيل الحوار فى مكان ما، وبعد التسجيل لسبب ما تقرر عدم عرض اللقاء وهنا أحضرت الفنان سمير غانم وظهر خلال لقاء من ظهره وكأنه الأسير وبدأنا نتحدث بالعبرى وكان ذلك بمساعدة زميلتنا إيناس جوهر وفى السؤال الرابع لم نتمالك نفسنا من الضحك وكشفت سمير غانم للجمهور”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى